الخميس، يوليو 22، 2010

امال انت مين يا عم ؟؟؟؟

بصفتى منخرطا فى العمل فى المجال الدعائى ( خصوصا الدوائى منه) ..فأننى اشعر بمدى قوة الحملة الدعائية لشركة موبينيل طوال السنوات السابقة - رغم اننى من مشتركى فودافون ومن محبيها - كذلك تألق القائمين عليها وروعة افكارهم المتجددة المميزة والمبهرة دائما, والبعيدة عن الافكار الجاهزة والمعلبة ...خصوصا اعلانات القرد المتكلم والشبكة الجديدة وجمهورية شمبونجو, اعلانات رمضان ( يا استاذ ما تخلنيش افطر عليك ) , ( يا استاذ صحونى على المدفع ) , وغيرها من الاعلانات المميزة التى امتعتنى انا والكثيرين ...
لفت نظرى مؤخرا اعلان خط المصرى ..الذى يقوم به المطرب المصرى صاحب الطلة المميزة والصوت الاصيل ,وسلطان الاغنية المصرية ...عدوية



الذى تشعر مع صوته بدفء مصر واصالتها وعراقتها .... فعدوية خامة صوتية غير عادية , ذو طلة مميزة , واحاسيس خلابة وجميلة, وصوت تراثى شعبى يندر ان تجده عبر الاجيال .....

الاعلان يبدأ بمواطن مصرى ..يمسك خط موبينيل الجديد ( خط المصرى ) من جاره فى التاكسى متسائلا
ايه المصرى ده ؟؟؟....ليبدأ عدوية بالرد عليه متقمصا العديد من الشخصيات منها سائق التاكسى , الحلاق , المصور الفوتوغرافى , والطيار , والطبيب ..ملخصا أجاباته فى ردود بسيطة ومعبرة عن من هو المصرى ...كان اهمها بالنسبة لى ... امال انت مين يا عم ؟؟؟ والناس الحلوة دى مين ياعم ؟؟؟ النيل دا نيل مين ياعم ؟؟؟ .... وأقلها أهمية بالنسبى لى كان ....امال الكاس دا بتاع مين ياعم ؟؟ ..........وينتهى الاعلان بأنك اذا كنت من مشتركى موبينيل هتكلم 26 مليون مصرى ب 8 قروش( للعلم بالشىء ال 26 مليون هم عدد مشتركى شبكة موبينيل وليسوا عدد سكان دولة شمبونجو )



ولو قدر لى ان اكون بطل ومخرج الاعلان لغيرت من اسئلة الاعلان واماكن تصويرها لتطابق واقعنا الحالى بحذافيره ....

المشهد الاول ....سيكون
موظف يرتدى ملابس متواضعة يخرج اغلب جسده من أحد أبواب أتوبيس حكومى يميل أغلبه ناحية اليمين بقدر عدد الركاب الواقفين فى تلك الجهة ...ينظر لجاره الممسك بخط المصرى ...متسائلا ايه المصرى ده ..فأجيبه ( بصفتى بطل الاعلان بدلا من عدوية ) .. امال انت مين يا عم ..... والاتوبيس اللى انت متشعلق فيه دا ايه يا عم ؟؟ والزحمة المرورية دى فين يا عم ؟؟ الجو الملوث بدخان العوادم ده جو مين ياعم ؟؟؟

المشهد الثانى ....سيكون
نفس الموظف يصل الى منزله ...ليجد ام العيال تصرخ فيه مرتدية جلابية متسخة بكافة الوان الطبيخ ..لم تبدلها منذ شهور مطالبة اياه بفلوس لقلة حيلتها فى اعداد وجبة الغداء ..ثم تتجمع الاسرة حول مائدة الطعام الفقيرة ...لتجدنى اخاطب الرجل ( كبطل الاعلان بدلا من عدوية ..اوعى تكون نسيت ) ......امال اللمة الحلوة دى مين ياعم ؟؟والعيشة الحلوة دى ايه ياعم ؟؟؟ واللحمة اللى مش موجودة على الاكل فين ياعم ؟؟؟ وغلاء الاسعار فين ياعم ؟؟

المشهد الثالث ...سيكون


مختلفا عن المشهد الثالث من الاعلان الاصلى ...فسأجعله امام نقابة الصحفين او وزارة الداخلية المصرية او اى جهة حكومية والسلام , وسيكون اعتصام او تظاهرا او اضرابا لمجموعة من المتظاهرين الذين ينحشر وسطهم الموظف المسكين الذى لا يتظاهر او يعتصم من الاساس ..لكنه يشارك فى الاضرابات كثيرا ...(الا انه جاء هنا لغرض فى نفسى ...الا وهو فكرة اعلانى الخيالى ) , لتجدنى اسأله عن مصريته ....امال الاعتصامات دى لمين ياعم ؟؟؟ والمظاهرات دى فين ياعم ؟؟ والاضرابات دى عشان ايه ياعم ؟؟وشهيد الطوارىء مين يا عم ؟؟؟ والسحل فى المظاهرات والاعتداء على المتظاهرين ايه ياعم ؟؟؟ وقانون الطوارىء قانون مين ياعم ؟؟؟


المشهد الربع ..سيكون
فى موقع يطل على النيل محاطا بأكوام الزبالة ..تقوم المصانع بجانبه بألقاء مخلفاتها الكيميائية والعضوية فيه عبر ماسورة مباشرة بلاخوف او كسوف ... والرجل الموظف يركب مع اسرته مركب نيلية ويلقى ببقايا علب العصيروالكانز والسندوتشات فى النهر الخالد , اما الاطفال فيقوموا بقضاء حوائجهم فيه حتى يختلط البول بالماء اختلاطا كليا .....وتجدنى اخاطب الرجل من فوق كوبرى قصر النيل ..واسأله ....امال النيل الملوث بتاع مين ياعم ؟؟؟ والزبالة دى فين ياعم ؟؟؟ والعبارات اللى بتغرق دى بتموت مين ياعم ؟؟؟؟

المشهد الخامس ...سيكون
فى هيئة حكومية ...حيث زحام المواطنين امام المكاتب ولا كأنه طابور لجمعية استهلاكية , الموظف صديقنا يجلس برفقه زملائه فى تكاسل شديد ...رافعين شعارا وطنيا خالدا ..( فوت علينا بكرة يا استاذ ) ...او تجد احدهم قد استغل نفوذه فاتحا درج مكتبه للرشاوى المتخفية فى صورة اكراميات او دخان ....وكالعادة اظهر فى الكادر للموظف صديقى ( بصفتى بطل الاعلان بدلا من عدوية ...اوعى تكون زهقت انى لسه بفكرك بالموضوع ده ) لاخبره بقيمة وطنه ..امال الروتين دا فين ياعم ؟؟ والبيروقراطية دى بتاعت مين يا عم ؟؟؟ والرشاوى دى فين ياعم ؟؟؟

المشهد السادس والاخير ...سيكون


فى مستشفى حكومية ..حيث تجد المرضى الغلابة يفترشون ارضا ..ولا تجد حولهم من يرعاهم ..فالطبيب انشغل بالكلام بالموبايل الذى يصرف عليه من مرتبه المكون من 300 جنية والذى يصرف اضعافه لكى يصل للعمل بشكل مقبول ....الموظف المسكين يجلس فى غرفة الطوارىء المليئة بالمرضى ..انتظارا لوصول الطبيب الذى سيتكرم بالكشف عليه وعلى المرضى المطرحين ارضا ...
لتجدنى اظهر فى الكادر من امام جهاز الاشعة العطلان ...لاسأله
امال الاهمال الصحى ده بتاع مين ياعم ؟؟؟ والتسيب والاستهتار دول فين ياعم ؟؟ الناس المريضة دى مين ياعم ؟؟؟ ياااااااااااااااااااااااااااااااااا عم

(اكتفيت بالمشاهد الست ....لانها ستستغرق منى حوالى 50 ثانية والتى تعتبر المدة المنطقية لاى أعلان..وحتى لا يخرب بيت المعلن )

لكن للاسف هذا الاعلان سيكون محكوم عليه بالحبس داخل رأسى , ولن أجد شركة - ولاحتى شركة لبان - ستخاطر بعرضه , وبالتالى بما اننى الوحيد الذى سيكون مقتنعا به .... ..فقررت ان اضيف اليه مئات من المشاهد والمواقع المختلفة ...واستفيض فى الاسئلة التى تعرفنا بمصر الحقيقية التى نعيش فيها و تعيش فينا ..... وستكون من اهم الاسئلة المضافة لاعلانى الخيالى
امال حكومة رجال الاعمال دى حكومة مين ياعم ؟؟؟ الفساد ده فين ياعم ؟؟وجمال مبارك دا مين ياعم (فى الخلفية لوحة مكتوب عليها سلطان الاغنية السياسية ) الحديد دا حديد مين ياعم ؟؟؟؟ (الاجابة سهلة طبعا ..حديد عز ) .... والبلد اللى بتتباع ( بتتخصخص) بلد مين
ياعم ؟؟؟؟..ياااااااااااااااااااااااااااااااااا عم
.........لو كنت مصرى تقدر تنضرب وتتهان وتتبعتر كرامتك بأقل من 3 قروش للدقيقة ...واسأل 75 مليون مصرى متهان ومتبهدل ومتمرمط .

‏هناك 7 تعليقات:

آخر أيام الخريف يقول...

حلوة كالعادة ... و سبقتنى . انا كنت بحضر حاجة عن حملات اعلانات الموبايل و الفرق بين ال 3 شركات ... لكن كده خلاص , بصراحة بعد كلامك ده حسيت انى هايفة قوى.

تحياتى على المقال المميز

شريف القاضى يقول...

دايما مديانى فوق حقى وزيادة ...بشكرك على التشجيع الجميل ده ...وبصراحة انا اتمنى اشوف موضوعك عن حملات اعلانات الموبايل ....لانى عمرى ما قريت عندك موضوع هايف اطلاقا ....
مشكورة على المرور الدائم

قلب الأسد يقول...

:))))
رائع

Mona يقول...

شيرى متميز كعادتك ممكن بس تضيف حاجة زيادة مش حتأخذ ثوانى وهى مشهد فى مستشفى الأمراض العقلية وفيها قاتلين القتلة وهما شايليين المسدسات والرشاشات وتسألهم أمال أنت مين ياعم يقولوا أحنا الى حنشرب من دمكوا نفر نفر وحنطلع منها زى الشعرة من العجين علشان أحنا مجانين (والمعنى فى بطن الشاعر)

شريف القاضى يقول...

قلب الاسد .. كل الشكر والتحية
مدام منى .... ما اتحرمش من كومنتاتك الحلوة ...انا كنت ناوى احط مشاهد كتير ..منها قضايا كبار البلد ..والقتلة من علية القوم ...
بس واضح ان الاعلان ده ..مش هيطلع للنور ...

Tarkieb يقول...

اللحن وحش جدا وتحس انه مش ماشي مع الكلام ...اكنه متركب عليه ...مع ان الفكرة حلوة بس بيتكلمو عن مصر تانية خالص لا نعرفها ..كاس عالم عملينه كاس افريفيا...وعدوية طيار هههههههه... احب اضيف لفكرتك 80 مليون واحد حاطيين في بقهم جزمة باتا ومايقدرو يتكلمو

شريف القاضى يقول...

تراكيب ... اللحن بسيط جدا ..والكلام ابسط ...انا مختلف معاك ..الاغنية بتاعت الاعلان حلوة ... ودى اذواق ....
وال80 مليون ...فى منهم رجال سلطة ومناصب و رجال مال وصفوة ... دول بقا بيحطوا كوتشى اديدس تمنه يأكل اسرة مصرية لمدة شهر كامل ..