الأحد، ديسمبر 25، 2011

حلقة مفرغة

بمجرد ما فتحت عينى ..ضغطت على
زر الباور الجانبى الموضع فى اللاب توب خاصتى ..
صداع فتاك يسيطر على منتصف رأسى ..لدرجة أننى لا أطيق معه
النور النافذ من شيش شباك الغرفة ..
لكنى رغم ذلك فتحت اللاب توب كأول شىء إعتدت فعله بمجرد الاستيقاظ ..
لو سُئلت ذلك السؤال الطفولى البأس الذى كنا نُسئل به فى الصغر ..
ايه أول حاجة بتعملها لما تصحى من النوم ؟؟
لأجبت بفتح اللاب توب ولنسيت أننى أفتح عينى أصلا ..

@sherif_elkady sherif elkady
لماذا لا يصحو الانسان كل يوم رائق المزاج ...سيتغير حال الكون لو حدث هذا بالتأكيد ..#ifhappened
6 hours ago via web

نظرة سريعة على صفحات التواصل الاجتماعى خصوصا تويتر وفيس بوك ..
فى إنتظار أخبار جديدة ((غير)) مزعجة ...

@sherif_elkady sherif elkady
زعيم كوريا الشمالية مات امبارح وابنه مسك الحكم ...ومبارك لسه ما متش وابنه لسه عاوز يمسك الحكم ...
Dec via web


لا أستطيع فتح كامل عينى التى تدمع لا إراديا ( من فرط اللذة ..أقصد البرد ) ولا أستطيع للأسف التنفس بكامل جهازى التنفسى ..
@sherif_elkady sherif elkady
البرد مبهلدنى ...ودموع عينى مبهدلانى ..
Dec via web

لم يصيبنى من البرد أعراضه المرضية فقط ( خاصة الصداع ) بل زادت ببرودة الجو وإنخفاض درجة الحرارة على نحو مفاجىء للدرجة التى جعلتنى أكتب التويتة التالية ..

@sherif_elkady sherif elkady
اشعر ان اطرافى تتجمد ...اللعنة على الابراج ...اللعنة على الابراج ..
6 hours ago via web

( هذه التغريدة مقتبسة من فيلم الناصر صلاح الدين)

لا جديد ..الاخبار المحبطة كما هى ..
يبدو انه لا مزيد من الامل ..
المزيد فقط من السحل والدهس والقتل والجنازات والمسيرات والمظاهرات ...
....و
الشهداء ..
@sherif_elkady sherif elkady
البنت اللى اتسحلت وعراها جنود الجيش ..اشجع وأرجل من ناس كتير فينا ..
Dec via web

أدور فى حلقة مفرغة من الاخبار المشتركة والمكررة ..
نفس الاخبار المُشاركة ( shared) بواسطة أصدقائى فى الفيس بوك ..
أظنه أمر طبيعى فدائرة أصدقائى تقريبا مشابهة لى فى أفكارى ( هذا الامر لم يعد أكيدا مؤخرا !!)..كما أن الفيس بوك أصبح مثل وسائل الاعلام التقليدية القديمة.. رغم سرعته فى نشر الحدث وخصوصيته بأنه سباق فى نشر الاحداث ومتابعاتها بمفهوم الاعلام الشعبى الذى ينشر ويذيع ما يرغب الجمهور فى مشاهدته.. الا ان هناك فئة لم تشارك الحدث وقت حدوثه أو بعده بقليل ..وتدخل على الفيس بوك لتثبت فقط ..
وجودها فتعيد نشر أخبار وفيديوهات وصور ..تقريبا تكون مللت مشاهداتها وتكرار نشرها بواسطة أصدقاء أخرين فى وقت سابق ..
لو كنت أمتلك شجاعة ( وبجاحة زائدة أيضا ) ..
لكتبت لأى شخص ينشر خبر فات على حدوثه أكثر من يومين ..
{يا عم إرحمنا ..:(( أنت بيض جدا على فكرة ..}
ولخسرته للابد بسبب تأخره الشديد عن متابعة الاحداث ..ورغبته فى نشر ما فاته لمن يظن أنهم لم يروها بعد ..وكانوا ينتظرون نشره لها ..
أظن أن على مارك زوكربيرج أن يكتشف خاصية تمنع نشر صور أو فيديوهات أو أخبار فات على وقت نشرها أكثر من 3 أيام بواسطة (filter) ما..
وهذه هى المدة التى أراها مناسبة لتكرار نشر خبر أو فيديو أو صورة ..أما فيما بعد هذا ...
أراه تكرار سخيفا مملا ..
لابد من معاقبه صاحبه بتهميش وجوده من صفحة الهوم للفيس بوك لدى ..بدون حذف صداقته لعدم وضعى فى موقف لوم بدون مبرر ..

RT: “@Ramiii: فيسبوك يخليك تكره الناس اللي تعرفهم و تويتر يخليك تحب ناس عمرك ما شوفتها .”
Dec via TweetDeck
Retweeted by sherif_elkady and 3 others

واضح أن هذه النظرية حقيقية بالمرة ..
الفيسبوك ..فعلا يجعلك أحيانا تكره من تعرفهم ..
أما تويتر فأنت وحدك من تحدد من ترغب فى متابعته بالضغط على زر المتابعة (follow )
ومن لا يعجبك تويتاته ..ما أسهل أن تلغى متابعته ( unfollow)
ولهذا ..
كان إنجذابى الاكبر مؤخرا تجاه تويتر لمتابعة الاخبار الطازجة ..الخالية من التكرار والملل المتواجد فى فيس بوك ..
هذه ليست دعوة منى لدعم تويتر على حساب فيس بوك ..
فهناك من يجد تويتر مملا فارغا من متعة المشاركة والتفاعل والتعليق وأهم ميزة يحبها جميع مستخدمى فيس بوك بالتأكيد ..
اللايك ..

,,,,,,,

أما تويتر

فالحديث عن جودة ورصانة المحتوى للاسف ليس دائما ..فقد تجده فارغا أو سفيها أو مكررا أحيانا و شخصيا وفلسفيا و ذاتيا و تاريخيا معظم الوقت ..
لكنها ميزة إنتقاء من تتابعهم ..
لست مضطرا لمعرفة من أوشك على النوم ومن أوشك على الانتحار ..
*****
فاصل إضطرارى ..

أعرف أنك تهت منى ..ولا تتذكر قصة الصداع العنيف الذى يتملك رأسى منذ البداية ..
وكيف لى أن أكُمل هذا الموضوع وأنا بهذه الحالة المزرية من الصداع الفتاك ..
أستأذنك فى القيام لتناول قرص بروفين ذو تركيز 400 مجم والعودة لمواصلة الموضوع فورا..

,,,,,,,,,,,,,,,

إذا شعرت بالملل من كل الكلام الفاضى السابق ...
أعدك بأنك ستفكر قليللا فيما ستقرأ الان ..
لعلى أكون قد فتحت لك بوابة نور لعالم تويتر الساحر ..
الذى بدأت أعشقه ..
لكن بحذر شديد ..


@sherif_elkady sherif elkady
ملحوظة العسكرى اللى فى لقطة تعرية البنت ولابس كوتشى ...هيتحاسبس بس لانه مش لابس البيادة الميرى ..ولابس الكوتشى على الافارول..# والله حقيقة
Dec via web


@sherif_elkady sherif elkady
العسكر يسمح بنشر الفكر المتطرف لامثال عبد المنعم الشحات و شومان وغيرهم ..كمخطط لتخويف الغرب من الاسلامين .. فليسقط المتطرفين فكريا
7 hours ago via web

@sherif_elkady sherif elkady
ظن المصريون بعد ثورة 52 انهم لديهم الجيش الذى لا يقهر..الى ان صُفعت قواته وأُحتلت أرضه فى67..نفس الوضع بعد ثورة 25 يناير تكرر معى فورا مع قتل العسكر للشعب فى التحرير
24 Dec via web

@sherif_elkady sherif elkady
على غير المتوقع أعتقد ان جمعة الغد ستمر بسلام غير متوقع ومفاجىء...للجميع بما فيهم الطرف الثالث..!!!
23 Dec via web

@Ibrahim_Elgarhi Ibrahim Elgarhi
سئل أحد المشايخ عن ضرب وسحل فتاة منتقبة فأفتى قائلا: النقاب ليس فريضة أصلا
20 Dec via web
Retweeted by sherif_elkady and 22 others

@sherif_elkady sherif elkady
بتفرج على مسرحية أمس بتاعت المجلس العسكرى।ومستمتع فشخ بالبنت اللى محفظينها سيناريو فيلم حين ميسرة..وعبثية صوت التعذيب و نغمة منير (الثورية) فى الخلفية
20 Dec via web

@sherif_elkady sherif elkady
الحاكم العسكرى بالزقازيق..قال لمجموعة من المواطنين الشاكين له صاحب عقار يخالف فى تعلية لعدة ادوار ويستخدم بلطجية للترويع..خلوا الثورة تنفعكم
10 Dec via web

@sherif_elkady sherif elkady
إذا وصل الاسلاميين ..للحكم والسلطة ...فلن يتخلوا عنها ابدا ..لا بإنتخابات ولا بشورى ولا بتداول سلطة ..ايمانا منهم بانهم خلفاء لله وسوله..
10 Dec via web
Retweeted by pope2001

,,,,,,,,,,
ملحوظة على الهامش ..
الصداع السابق أصابنى مباشرة بعد متابعة حديث اللواء عادل عمارة تعقيبا على أحداث شارع القصر العينى .وقتل العديد من الشهداء وعلى رأسهم الشيخ عماد عفت ..
شيخ شهداء الثوار المصريين ..

الخميس، ديسمبر 22، 2011

قبل أن ينتهى هذا العام ..

2011
لا أتذكر من الاعوام السابقة ..أكثر من عام ميلادى (83) وعام تخرجى (2004) وعام إنهاء خدمتى بالجيش (2007) وعام وفاة أبى (2005)..
ولا أنسى أكثر من أعوام مرت بلا جديد وبلا تغير كبير يذكر فى حياتى ..

لكن
2011
عام مختلف ..حمل معه العديد من الاحداث التى فرضت وضعه ضمن الاعوام التى سأُجُبر على تذكره دائما ..
بداية من ثورة 25 يناير بكل تفاصيلها وأحداثها ..
بدءا من عدم الاقتناع بثورة معلومة ومحددة الموعد قبلها بأسبوع ..ونشأتها على صفحات الموقع الاجتماعى الشهير فيس بوك ..الذى أنشىء حديثا ..وإزدهر فى مصر فى العامين او الثلاثة الاخيرين على أقصى تقدير ..
مرورا باليوم الفارق الجمعة 28 يناير ..الذى حرصت على النزول فى المظاهرات خلسة دون علم أحد بالمنزل ..
واللجان الشعبية ( تجربة أول مرة فى الحياة أن تكون خفر ليلى)..ونزول المظاهرات بشكل متقطع مع دعم ( معنوى) كامل لمتظاهرى التحرير اللذين أبعد عنهم عشرات الكيلو مترات ..
11 فبراير (الجمعة)..
لحظة تنحى فرعون مصر السابق (مبارك) ..وما تلاها من احتفالات بالانتصار ( الذى لم يكتمل بعد حتى هذه اللحظة..)
الجمعات المتتالية بأسمائها المختلفة ..(حتى جمعة إشترى المصرى ..حاولت المشاركة فيها )
النزول للتحرير فى جمعة فى شهرمايو ..
ثم مرة أخرى فى شهرنوفمبر ..
محاكمة المخلوع المذاعة على الهواء ..
وتحميلها كاملة للاستمتاع بتفاصيلها كافة فيما بعد ...وما تلا ذلك من محاولات إفشالها وتعطيلها وتأجيلها الى ان يأتى قضاء الله لمتهما الاكبر.. بالشكل الذى يرفع الحرج عن المتأمرين اللذين وجدوا نفسهم فى سدة الحكم بلا مبرر يذكر ..سوى التضليل الاعلامى المُستخدم ..والضغط الشعبى لدوران عجلة الانتاج ..مع قدر لا بأس به من الانتهاكات بالعزل والمدنيين..
تغير الخريطة التصنيفية ( الخاصة بى ) لكثير من المشاهير ..وقليل من الاصدقاء والمعارف ..
ويتراوح التصنيف من ..
(فلول - شبه فلول - متحول - كنبة - إسلامى - ليبرالى -إخوان - سلفى ...)
مع إحتفاظى بمتابعتهم أو مصاحبتهم ..طالما لم نختلف فى فى أسس ومبادىء..
إنتهاكات العسكر المتتالية فى أحداث ماسبيرو ومحمد محمود وأخيرا مجلس الوزراء وشارع القصر العينى ..
وأخيرا المشاركة الاولى فى إنتخابات مجلس الشعب ..لاول مرة ( تجربة طازة) ..

لم يرض العام أن ينقضى بسلاسة بعد أن تجاوزت أحداثة العامة والخاصة مجموع خمس أعوام كاملة مضت بالنسبة لى ولكثيرين ..
ليحمل فى أخر أيامه ..
حزنا ( خاصا) جديد بفقدان صديق عزيز..توطدت علاقتى به بعد الثورة مباشرة ..كأننا تقابلنا لكى يظل إسمه محفورا فى ذاكرتى ما حييت..وليكون محطة مرت بحياتى لايمكن نسيانها أبدا ..


2011
أوشكتى على الانتهاء ..مررتى معى بالكثير والكثير ..
أعرف أن العمر يمر أسرع مما يظن المرء ..لكننى تعلمت فيكى ..أن اليوم قد يساوى سنة أو يزيد ...وأن اليوم قد لا يسوى ساعة أو دقيقة أو أقل بكثير ..
حاولت أن أستزيد قدر الامكان من تاريخنا الاسلامى المشرف ( تاريخ الاندلس - تاريخ الخلفاء الراشدين - تاريخ الفتنة وبداية الدولة الاموية...وغيرها ) ..بعدما رأيت من لوثوا تاريخ مصر والاسلام على مر السنين ...وكرروا أخطاء الماضى بمهارة فائقة لجهلهم بالتاريخ .. وطمعهم فى جمع الاموال والقصور ..
وفى التاريخ دائما العظة والعبرة ..
كما أن التاريخ دائما يعيد نفسه ..( كانت هذه الجملة بداية غوصى فى جزء من التاريخ منتصف هذا العام رغم عدم ميلى للتاريخ وكرهه على المستوى الدراسى ) بشكل غريب ..

..ورغم ظلمة الاحداث ..ورغم اليأس مما آل اليه مصير البلاد ..ورغم بلاءنا بأمثال توفيق عكاشة وصفحة أنا أسف ياريس ..ومخنثى الذمم ومثبطى العزائم و أصحاب نظرية المؤامرة والماسونية العالمية ..ومخطط تقسيم مصر والايدى والاصابع الداخلية والخارجية ...
لازلت أرى رغم قرب جلاء هذا العام ..
المزيد والمزيد من التفاؤل بحلول الذكرى الاولى لثورة 25 يناير ..
التى كلل الله نصرها بشباب ورجال ونساء وبنات من شرفاء هذا الوطن ..
والتى زُين تاجها بشهدائها الابرار اللذين تجاوزوا الالفين حتى الان .. واللذين زادونا فخرا بهم وسط صحابة رسول الله اللذين نشروا الاسلام ( الحقيقى) فى ربوع العالم من شرقه لغربه ..
فتحية عطرة لذكراهم الخالدة ..
اللهم الحقنا بهم .. ونحسبهم عندك من الشهداء والصديقين ...

فقط بضعة أيام ونصل ل ..
25 يناير 2012
لتكتمل المسيرة ..
To be continued….

الخميس، نوفمبر 17، 2011

حريات (تدوينية)

كانت هذه هى المرة الاولى التى أقابله فيها بعد سنوات طويلة منذ إنتهاء المرحلة الجامعية ..
هو..
أصبح معيدا بالكلية التى تخرجنا منها سويا..
أما أنا ..
فقد غيرت مسار دراستنا بشكل كامل ..
سألنى بفضوله المعتاد بعد السلامات والاحضان والقبلات ..
هيه (على طريقة ممدوح فرج الشهيرة..بقولك أنت .. ) وأنت بتعمل إيه دلوقتى بعد التخرج ؟؟
أجبت ..
أهوعايشين والحمد لله.. أنا حاليا شغال (....) بعيدا عن مجال الدراسة كله..
سألنى (بإصرار من يرغب فى التحقيق كوكيل نيابة)..عن الزواج والاولاد ...
أجبت بإقتضاب ..
لسه ما حصلش نصيب ..ما إتجوزتش لسه ..
سألنى بحقد واضح ..
إيه ياعم الشغل الجامد على الفيس بوك ده ؟؟!!
أجبته ..بفخر لا أنكره ...
لا ..دا أنا كمان عندى مدونة بكتب فيها ..
رد بسذاجة ..
مدونة ...ااااااااه ..مش مدونة دى اللى البنات بتحط عليها صورها عريانة ..
أدركت لحظتها ..أنه مصمم على إحباطى بكافة الطرق والوسائل الممكنة ..
كأننى فى حال لا ينقصنى فيه ..سواه ..
*****
هذه التدوينة هى تلخصيا لفكرة ناقشتها قريبا ولن أمل تكرارها ..
أن هناك من يشوه أشياء جيدة بأفعال يحسبها من حريته الشخصية ..التى لابد أن يدرك أنها لا يجب أن تؤذى حرية الاخرين ..
كذلك يأتى التشويه أحيانا عن طريق التكرار الغير متجدد ( التقليدى - الكلاسيكى )..أوقد يأتى التشويه من البحث عن الشهرة السريعة وإحداث قدر ا من البلبلة وإثارة الرأى العام ...
و (إستخدام الحرية بشكل مسىء - تمثل مؤخرا مثلا : فى نشر صورة عارية لفتاة ملحدة ) أصابنى بإمتعاض لا أنكره من هذه الفعلة ..التى شوهت مظهر الحرية (والمدنية ) التى يسعى لها كثير من الشباب الواعى ..والتى أساء إستخدامها بعض المنحرفين والغير مدركين للمعنى الحقيقى لكثير من المفاهيم ..
وحتى لا أُتُهم بإنكار هذه الفعلة - فقط - ..والصمت عن أفعال أكثر قذارة حدثت تجاه بعض الفتيات المصريات مؤخرا..
والمتمثلة فى الكشف عن عذريتهم بشكل لا أخلاقى وغير إنسانى ..لم يتوقع شخص مثلى ..هتف يوما بحرقة ..هتاف ( الجيش والشعب إيد واحدة ) -رغم شكه الداخلى وقتها- فى صدق تلك العبارة .. أن يقوم رجال من منظمومة خير أجناد الارض بهذه الفعلة المشينة تجاه فتيات خرجن لقولة حق عند سلطان جائر ..ولإسترداد حقوق وطن سُلب أعز ما يملك ..
حريته .. وكرامته ..وأدميته ..
هذا الفيديو تضامنا مّنى..مع واحدة ممن رفضن أن تبقين ضحية خرساء لهذه الفعلة الشنعاء ..
و أبسط دعم لها هو نشر حقيقة ما حدث لها .. فى إنتظار أن يتحقق العدل الارضى فى أسرع وقت ممكن ..فالعدل الالهى لن يضيع أبدا ...



المقارنة ببساطة بين فتاتين ...
الاولى تخلت عن أدميتها بدعوى الحرية والانفتاح..وبهدف إثارة الجمهور والرأى العام ..
والثانية دافعت عن كرامتها وحريتها و حافظت على أدميتها التى حاول البعض تشويهها بلا جمهور أو رأى عام ...

السبت، نوفمبر 12، 2011

أشهر ثلاث ألقاب يفتخر بها المصريون هذه الايام ..

مصر بلد شهادات صحيح كما يقولون ..يحصل فيها البنى أدم على الشهادة ..ليسبق إسمه بلقب يضيف اليه قدرا من المهابة والكبر (العنطزة والفشخرة!!) .. عند النداء عليه أو الاشارة اليه من قِبل الاخرين ..
ولا أعتقد أيا من الالقاب هى فخرا لصاحبها.. الا لو كان يستحقها بالفعل..ويعمل من أجل إثباتها والاضافة اليها ..لا أن تضيف له تلك الالقاب ..
وإلا يكون اللقب وبالا على صاحبه ..ومدعاه لإخفاء النقص الذى يعيبه فى الغالب ..
هذا الموضوع فى الحقيقة لا يُقصد منه الجانب السلبى لأصحاب هذه الالقاب ..لكنه توضيح لظواهر مصرية معتادة ..تظهر بطريقة التقليد الاعمى فقط ..بلا أضافة جوهرية أو حقيقية سوى البحث عن ومضات من الشهرة (فى اغلب الاحيان )..
وتكون مدعاة لتشوية (الحاقدين) للنماذج الجيدة من أصحاب تلك الالقاب ..

(1) ناشط سياسى (وحقوقى )

بالطبع هذا ال(title) أو(اللقب) لم يكن شائعا منذ وقت قريب .. مثلما أصبح لقب العديدين والعديدين هذه الايام تحديدا..(ثورة بقى بالصلاة على النبى)...
وهو لقب يسبق أسماء كثيرين لا مهنة لهم ولا نشاط لهم سوى أنهم ناشطين ( حتى لو كانوا بطبيعتهم كسالى لا يكتفون بأقل من 12 ساعة نوم يوميا)..
لا أعرف طريقة محددة للحصول على اللقب..سوى العيش فى رحب المظاهرات والاعتصامات ليل نهار..وقضاء وقت على تويتر وفيس بوك و...غيرها من مواقع التواصل الاجتماعى ..بقدر يفوق معدلات مارك ذوكربيرج صاحب موقع الفيس بوك نفسه ..
وتشيير(من share أى مشاركة مع الاخرين ) الاخبار والاحداث المتلاحقة بقدر أكبر من السرعة.. مع تعليقات توضيحية لخبراتك السياسية والاقتصادية كناشط سياسيى محنك..
فضلا عن المشاركة الفائقة فى أى مسيرات تنتهى بشهداء وقتلى من طرف واحد أو من طرفين أو من عدة أطراف...والدعوة الدائمة (على الفيس بوك وتويتر) للثورات المتتالية الواحدة تلو الاخرى ..الاولى ..فالثانية ..فالثالثة ..وحضور الجمعات المتتالية بإختلاف أسمائها .. وتحديد أهدافها بشكل أكثر دقة ..
المشاركة السياسية الفعالة فى مجال العمل الحزبى ..وتوضيح حقيقة وفضائح باقى الاحزاب ..
التنبيه وتوعيه الاخرين ..بدور فلول النظام ..ووقائع الوقيعة التى يدعمها أعداء الثورة ..وداعمى الثورة المضادة ..
لن أنسى دورك الحقيقى فى سب المجلس العسكرى ...وتوضيح مواقفه الزائفة فى الدفاع عن الثورة وحمايتها التى يدعيها..

** لن أنكر وجود أشخاص حقيقين لهم دور ونشاط سياسى ملحوظ منذ أعوام ونالوا الجزاء الاملثل لنشاطهم السياسى ..مرات ومرات من النظام السابق بالسجن والتشهير والتخوين والعمالة والتعذيب أحيانا .. وهؤلاء بقدر ما يبذلوه من جهد فداء الوطن ..بقدر ما ستجد تجاههم من حملات تشويه وتلفيق وتزييف وتخوين..التصق بهم بتعمد من النظام السابق ..لكنهم للاسف قلة قليلة لا تهوى الاعلام والصحافة ..وتجتهد من أجل قضيتها التى أمنت بها .. ولا تنتظر الشكر والاستحسان من أحد ..


(2) المدون

المدون أو البلوجر ..هو شخص كل مهمته الاساسية فى الحياة هى الكتابة على موقع بلوجر ..ومنه عُرف الاسم بلوجر ..
المدون هو كائن يعتقد أنه لكى يكون كاتبا شهيرا لابد أن ينشر كل ما يدور فى خلده ..بدءا من مغامراته مع بنت الجيران ..وأخر وجبة طفحها ..وتعليقه على جودتها وأخر خروجة مع أصحابه (البنات) ..ومحاولات توضيح شخصيته المرهفة وطبيعته الحساسة ككائن راقى ..يستطيع أن يعبر عن أى شىء فى الوجود بالكتابة ..
أما الجانب الاخر..فيكتب متخيلا أنه نجيب محفوظ الذى لم يكتشفه أحد بعد ..فتجد محاولات ممسوخة لكتابة قصص قصيرة ..وموضوعات بعامية قميئة ..ولغة ساذجة لا تُزيد القارىء سوى مزيد من السذاجة والتفاهة والسطحية ...
يكون منتظرا لإتصال من صاحب دار الشروق لتحيته على روائعه الادبية التى نشرها بلا مقابل للعامة من مرتادى المدونات.. ومتخيلا لمفاوضات التعاقد معه لنشر أعماله الادبية فى سلسلة مدونات الشروق ..
جانب أخر من المدونات التى لا هدف لها من الاساس سوى تفريغ لخواطر وذكريات ..وتوثيق لاحداث مختلفة وقد تصل لحد الشخصية فى بعض الاحيان ..( أحترم هذه المدونات جدا مادامت قيمة المضمون )
أما المدونات الانثوية فأحيانا تحظى بجانب من الطابع الانثوى ..من الورود والدباديب ..والجو الرومانسى وأحيانا وصفات الطبخ ..ويطغى على معظمها الجانب الانثوى فى الكتابة ..من حيث المضمون والاحساس ..
وجزء من المدونات الانثوية يتابعها الاغلبية الذكورية للتعارف( حتى ولو كانت عديمة القيمة ولا تستحق مجرد الوصول الخاطىء اليها ).. ولتعويض النقص فى التعارف الحقيقى .. متخيلا ان تتحول العلاقة الى أكثر من مجرد صداقة اليكترونية ..

** لست ضد التدوين بأى حال ..حتى لو كانت الكتابة غير راقية ..او لا تحتوى أصلا على مضمون..لان الكتابة هى فعل خاص يتطور مع الوقت والزمن ..ويكون دافعا لمزيد من النجاح الشخصى أحيانا ..
ولا يهتم بالكتابة الا من يهتم بالثقافة العامة بالتأكيد ..ولديه جزء ولو ضئيل من تلك الثقافة العامة..
فالكتابة والقراءة ..وجهان لعملة واحدة ..
وأعتقد أن أغلب المحتوى التدوينى المصرى ..عالى الجودة ..وذو تجارب حياتيه مؤثرة ..ويتمتع بأساليب راقية .. ومضمون جيد وهادف أحيانا..
وأرشح للكثيرين مدونة عاشوريات ..كنموذج لمدونة مصرية ممتعة ذات أسلوب هادف ومميز .. وتغنيك عن قراءة العديد من الموضوعات التافهة التى يمتلىء بها الانترنت ..

** وحاليا يحاكم بعض اللذين يحملون اللقب الاول (ناشط) والثانى ( مُدون) أمام المحاكم العسكرية ..بتهم خيالية (فضائية) لا تنافس فى سذاجتها سوى سذاجة حزلقوم فى كوكب ريفو .. والغرض منها بالطبع .. تكميم المزيد من الافواه وكبت العديد من الحريات ..

(3) الدكتور


الدكتور هو لقب يحافظ على مكانته دائما بين الالقاب على إختلاف الازمان والعصور ..
كان الاول وسيظل ..لكن لظروف الثورة ..تراجع قليلا ..لكنى واثقا أنه سيعود فى موقعه كأشهر لقب يفتخر به المصريون ..
لم يتغير مفهوم المصريين أبدا عن الدكتور بمدى مكانته الاجتماعية العالية فى المجتمع ..رغم تحوله من ملاك رحمة ..الى سمسار شقق وعقارات وأراضى (أحيانا!!)..وتاجر بالفطرة ..وصنايعى بالقطعة ..
والدكتور لقب يضيف لصاحبه مكانه إجتماعية رهيبة ..خصوصا إذا التصق بلقب الاستاذ (أ.د)..حتى ولو كان صاحبه دكتور فى ( حتى ) أو حتى فى اللحام تحت الماء ...
يكتفى وسطاء الجواز باللقب وبعبارة حاسمة للقبول ..(دى دكتورة... ) أو( دا دكتور.. )
ويكتفى السائل عن نزاهته .. إنت ما تعرفهوش ..دا الدكتور فلان ..
وللاسف يكون الحاصل عليه كثيرا لا يحمل من اللقب سوى اسمه ..لكنه قد يكون فى الغالب جاهلا فى الثقافة العامة ..غير مطلعا على التطور الطبى والعلاجى ..مكتفيا بتراث الطب الذى درسه من عشرات السنين ..
لا يشترط للحصول على اللقب ..سوى أن تقوم بتحضير الدكتوراة فى أى من الكليات الجامعية عدا الكليات الطبية بالطبع ك( أسنان وصيدلة وطب وعلاج طبيعى وبيطرى) التى تنال اللقب بمجرد التخرج..
كن حذرا ...فهناك بعض الاشخاص تعتبر اللقب مقدسا ..لا يصح أن تنادى عليها .. بدونه ولايسمح لك بالتباسط معه مادمت لا تحمل لقبا مشابها ..لانك ستجده سيشخط فيك بإنفعال واضح قائلا...(أنا لما تكلمنى تقولى يا دكتور ..فلان ..)

** أحمد الله ..فلى الفخر بأننى أتمتع بالثلاث القاب مجتمعة و أحيانا منفردة ..
فأنا ...من الاقل فخرا الى الاعلى فخرا ...
دكتور ..ومدون ..وأحيانا ناشط ( ؟؟!!) رغم أننى أهوى أحيانا الكسل ..

الأحد، نوفمبر 06، 2011

دلالات على القادم ..

هذا الاستطلاع أجراه مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ( رغم عدم ثقتى الكاملة فى مؤسسة الاهرام الا أن مركز الدراسات من المواقع المشهود لها بالكفاءة ..داخل هذه المؤسسة كما أعتقد منذ زمن ) وهذا الاستطلاع أجرى على أكبر عينة في تاريخ استطلاعات الرأي في مصر وأكثرها دقة وتعبيرا عن شرائح المجتمع المصري و طوائفه ومحافظات الجمهورية المختلفة. العينة متكاملة و ممثلة وفيها من كل الأعمار و كل الطبقات الاجتماعية من غنى وفقر وطبقة متوسطة وسكان المدن والقرى و مستوى التعليم ..و النوع (ذكر أو أنثى) والدين (مسلم أو مسيحي) و الاتجاهات السياسية ..
استطلاع الرأي هذا ..في حوالي 30 ورقة ويستغرق اجراؤه مع الشخص الواحد قرابة الساعة في مقابلة شخصية وأسئلة متعددة لتفادي الاجابات العاطفية أو المزيفة والمصطنعة...
( يعيب الاستطلاع من وجهة نظرى ..عدم تحديد العدد المشترك فى الدراسة .. كما أننى لست سوى ناقل لما جاء فى هذا الاستطلاع الذى أجرى على مدار 3 شهور .. والذى يوضح الكثير من التخمينات التى أحببت توضيحها بناءا على نتائج البحث والاستطلاع ..)
ملحوظة:
لتكبير أى من الشرائح ...أضغط على الصورة لتظهر بحجم كبير يسهل رؤيته ...


مازالت قضية الاستقرار وعجلة الانتاج هى المؤرق الاكبر للاغلبية – وللاعلام دور كبير للاسف فى ترسيخ هذه الفكرة - ...بينما باقى القضايا لم تدخل فى أولوية المواطن الا بنسب قليلة جدا لم تتجاوز 7 فى المائة ..

الناس فى الشارع ترى ان الوضع الاقتصادى أصبح أسوأ بكثير بعد الثورة ..بنسبة حوالى 80 % من الاشخاص المشاركين فى البحث والاستطلاع ..بينما ألاحظ أن 42% فى أغسطس كان يرى ان الوضع كان كما هو (لا تغيير ) ..أى أن الوضع الاقتصادى للاسف يسوء بشكل ملحوظ ..كا يعتقد الناس ..وأميل لكونها الحقيقة ..للاسف ..

الوضع السياسى تحسن الى حد ما ( بنسبة ضئيلة جدا) ..حيث تحركت نسبة من التصنيف السىء الى الجيد من شهر سبتمبر الى أكتوبر ...وقد يكون الاعلان عن أجراء إنتخابات هو السبب فى إعطاء بعض التحسن ..رغم ان النسبة الاكبر 77 % تصنف ضمن السىء والاسواء ..نظرا لعدم وضوح الرؤية السياسية مطلقا ...

الشعب بأغلبية يرى نفسه مؤهلا للديموقراطية رغم تقلص إقتناع تلك النسبة ...

بعد عام من الان ..يرى الاغلبية أننا سنتحول الى نظام ديموقراطى أو شبه ديموقراطى ..

ومازالت الاغلبية منزعجة من الظروف التى تمر بها مصر ...

أما عن أسوء السيناريوهات التى قد تحدث فتمثلت فى استمرار الفوضى والانفلات الامنى ..يليها بفارق كبير سيطرة التيار الاسلامى على الحكم ..ثم الحكم العسكرى ...

اما الهدف القومى فى المرحلة الراهنة فكان من نصيب الاستقرار وعجلة الانتاج ( مازالت العجلة هى المؤرق الاكبر للشعب )..

الغريب فى الامر أن الشارع يرى بأغلبيته أداء المجلس العسكرى جيد وجيد جدا ... وهذا يرسخ فكرة كون الحكم العسكرى يلقى ترحيبا ضمنيا ومعنويا من الشارع بنسبة كبيرة ...للاسف !! مع ملاحظة إنخفاض التقييم من شهر لاخر
يعنى على أول السنة ...الناس هتكون زهقت من الاداء ده ...

هذه الصورة توضح توابع هذه الثقة أيضا ...!!!

التيار الاسلامى يليله الاشخاص الغير مسيسين او المنتمين لاحزاب هو الاتجاه الايديلوجى الاكثر وضوحا ..والليبرالين فى خطر حقيقى لكونهم أقلية (بارزة)

الناس إنقسمت بين الرغبة فى دولة دينية إسلامية ودولة مدنية ...بينما استمرت الاقلية فى تفضيل الديكتاتور العادل...

البرنامج الانتخابى الذى سيلقى القبول الاعلى هو برنامج يحض على العدالة الاجتماعية اولا ويركز على الدين ثانيا ويدعوا للاصلاح ثالثا والثلاثة بنسب متقاربة جدا ... بينما الحرية لا تأتى على أولوية رغبات الناخبين.. للاسف أيضا !!

الهوية :التصنيف الدينى ثم التصنيف المصرى هى الاغلب ...

من إيجابيات الثورة فى هذ الاستطلاع هو تزايد الفخر بمصريتنا ...

..............................................................

أما من ناحية الرئاسة والمجالس النيابية ..فالمؤشرات أكثر خطورة وغرابة :


أحب أن أبشركم بأن عمرو موسى هو رئيس مصر القادم ...فى حال إجراء إنتخابات رئاسية من الاساس ؟؟!!...إذا لم تستقر الامور على السيناريو الرئاسى العسكرى ...ويليه للاسف شفيق (البلوفر) ...ثم عمر سليمان (المسئول الامنى لولى العهد السعودى مؤخرا )
والثلاثة والحمد لله ...فلول أصلى ...
أما البرادعى ..فالمشاعر الايجابية تجاهه متوسطة ولا ترقى لتجعله يحتل مقدمة الفائزين ...

عمرو موسى يتصدر الاقل سلبية فى تقييم المشاركين بينما يتصدر البرادعى المشاعر السلبية تجاهه يليه مرتضى منصور (سى ديهات) وهكذا تأكدت قلة فرص البرادعى للفوز..

هذه الصورة واضحة جدا ...إما عمرو موسى ..إما حكم العسكر ....

ومازالت الناس تبتعد عن المشاركة فى العمل العام من خلال الاحزاب والمؤسسات المدنية ...

الاغلبية ستشارك فى الانتخابات ..ووضح ذلك فى الاستفتاء السابق على التعديلات الدستورية ..

توقع الاغلبية تحسن صورة ووضع مجلس الشعب عن سابقه ....

أيدت الاغلبية نظام الانتخاب الحالى بين الفردى والقوائم النسبية ...

الاحزاب الاكثر شهرة ...الوفد والحرية والعدالة يليهم الغد والنور والتجمع ...
الاحزاب الاكثر نشاطا ..هى الاحزاب الدينية ..لكن الاخوان تتصدر المشهد ...



الاخوان والوفد سينالا القدر الاكبر من مقاعد المجلس ..

الوفد يتفوق فقط فى القاهرة والقليوبية و الدقهلية وسوهاج ...بينما الاخوان تتصدر المشهد فى باقى المحافظات ...

****
قد يشكك الكثيرون فى هذه النتائج ..ويعلنوا عدم حياديتها ..الا أنها مؤشر لابد النظر اليه بشكل أكثر جدية لما يحتويه على مؤشرات قد تكون حقيقية ..وتحتاج الى مجهود ضخم من مرشحى الرئاسة لاثبات الوجود الحقيقى ...بمواقف و تحركات أكثر فاعلية ...على المستوى الشعبى لا على المستوى الانترنتى والفيس بوكى ...

ورغم إختلاف وتناقض بعض النسب فى الترشيحات ..فمثلا..
حصد الفلول الرئاسة ..بصدارة عمرو موسى ..وحصد الاخوان والسلفيون المجالس النيابية ...
فأين مثلا أصوات الاسلاميين لحازم صلاح أبو اسماعيل والعوا فى ترشيحات الرئاسة ؟؟
لكن خلاصة النتائح التى يؤمن بها الكثيرين ...
ان الرئيس
سيكون
فلول ..

والمجلس
سيكون
أخوانى ..


فهل يختلط الزيت بالماء ؟؟

الجمعة، أكتوبر 21، 2011

وقفة لسد النِفس

إنها وقفة تقفها دائما مع نفسك ..تحدد بعدها هل أنت على الطريق الصحيح ..هل تعيد المسار من البداية ؟؟ أم تقوم بعمل تصحيح لاتجاهك ؟؟
أو (وهذا هوالاكثر شيوعا) ..تضرب طناش وتصمم إنك صح وكل الشواهد وكل الناس المحيطة هى اللى على خطأ ..
الحكام العرب ( للاسف ) يتبعون الخيار الاخير بشكل نموذجى ..
لا أريد أن أسد نفِس سيادتك ..فسدة النفِس صعبة ..خصوصا فى اليومين دول ..

*******

لا أجيد الرثاء ... لكن واجب الرثاء لابد أن يكون حاضرا فى رحيل هؤلاء ..
أنيس منصور وحجازى .. فى يوم واحد ..
وواجب رثاء أخر خاص بالثورة ..بعد تدهور حالتها الصحية ومحاولات إجهاضها المستمرة من بقايا النظام البائد ...
ورثاء أخير..
لنفسى ..بعد خيبة أمالى المتكررة .. رغم تفائلى الزائد بدون سبب هذه الايام ...

*******
هذه قصاصاتى الخاصة من الفيس بوك وتويتر مؤخرا على مشاهد سد النِفس ..
إذا كنت من متابعينى قد تكون قرأتها كلها أو بعضها ..اما إذا لم تكن من متابعينى .. فأدعوك الى القراءة وإبداء رأيك (غير إجبارى بالمرة!!)..علها تنال إستحسانك او تقرر ألا تقرأ لى مرة أخرى بعدها ..

- عن أحداث ماسبيرو ..

* نفس الاعلام المباركى ..المتظاهرون ( الاقباط) يحملون أسلحة وذخيرة ..والجيش ما معاهوش اى سلاح ..وهو اللى إتضرب كمان ..
* اليوم :مدرعات الجيش تدهس المتظاهرين ..وتطلق الرصاص الحى ..وقتل بالسونكى ...واضح فعلا إن الجيش حما الثورة..
* كل الدلائل تدل ان الجيش مخطىء ..ولكن كل البراهين سيتم الطرمخة عليها وسيتم محوها كسابقتها من جرائم الداخلية..
* لا تدفنوا رأسكم فى الرمال ...لا تشاهدوا التليفزيون المصرى وتصدقوه ( الا لو كنتم لم تتعلموا من الماضى )...لا تنتظروا خيرا من نظام خرج من جعبة نظام سابق فاسد ( لانه فاسد مثله) .. لا تؤمنوا بكلام المنافقين وعملاء النظام السابق والحالى ...
إذا إستمعت الى نصائحى السابقة ... تعال لنتناقش حول مستقبل هذا الوطن ووضعه الحالى غير ذلك ..أنت من سكة و أنا من سكة ..
إذا نفذت وصيتى السابقة ..
سأخبرك أن الجيش متواطىء تماما فيما حدث أمس.. وحرض على إشعال الفتنة الطائفية عبر تليفزيونه الرسمى ( بالدعوة لحماية الجيش من الاقباط المتظاهرين ) .. و قتل مصريين بأيدى باردة كما فعلتها الداخلية فى 28 يناير بنفس الطريقة ( دهس بواسطة المدرعات و ذخيرة حية و قتل بواسطة سونكى الاسلحة الالية ) ..
* أشعر أن مبارك كان يطل برأسه من على سرير مرضه ويهرش فى انفه مبتسما وهو يتابع أحداث ماسبيرو الاخيرة مصمما على متابعة الفضائية المصرية ..1
* مبارك مبتسما والله براوا عليك يا واد يا هيكل ..دا صفوت وانس ما ما توش لسه .. 2
* للاسف اغلب المسلمين لديهم كره للاشخاص من غير دينهم ..بدافع التدين الخاطىء ..والعكس مع المسيحين أيضا ..
* كنت أستمع للاذاعة طوال الطريق تردد أن الجيش لم يقتل المتظاهرين فى ماسبيرو بالرصاص الحى ولم يدهسهم بمدرعاته..بنبره تحمل انكار يؤكد الفعل..
* معروض لاعلى سعر ..مدرعة مموهه موديل أخر معونة أمريكية ..فابريكة برا وجوا عدا رش لرفرف نتيجة حادث دهس لمتظاهرين..رخصة سنتين ..ضد السرقة..
* اخشى أن مصر ستصبح عما قريب بلد المليون شهيد ..على يد حكمها ...لا بيد مستعمريها
* سبحان الله..يتزايد عدد شهداء الجيش فى أحداث ماسبيرو يوما بعد يوم..وصل العدد بعد 10 أيام من 3 الى 66..أخشى أن يصل ل 600 فى ذكرى الحدث الاولى
* فى التليفزيون المصرى ...عندما يتوتر المذيع ..يعلن مقتل جنود من قوات الجيش ..بأيدى متظاهرين مسلحين ( أو بلطجية) .. ثم ينفى نفس المذيع الخبر بعلة توتره ..
تليفزيون متوتر صحيح ..

- عن تدهور حال الثورة ( مؤخرا) مؤقتا..
* أصبح أى مشهد سياسى بعد الثورة ..لا يتفق عليه أربعة أو ثلاثة أو إثنين أو..حتى واحد فقط (مع نفسه)
* الفرص تأتى للاكثر إستعدادا لها ...ونحن لم نكن مستعدون لثورة ..للاسف
*حاولت شرح طريقة الانتخاب الجديدة فى مجلس الشعب لاحد الاصدقاء ..فقرر بثقة ان الانتخاب سيكون صعبا للعامة لو ان الامر بهذا التعقيد
* الشىء الوحيد الذى أجدنا تصديره مؤخرا هى ثورتنا الشعبية ضد الظلم والفساد ..هل عرف الان عمرو مصطفى وسبايدر وعكاشة انهم جهلاء بإدعاء العكس ..
بعد إشعال روح الثورات فى العديد من الدول الاوربية وأمريكا بفضل الثورة المصرية ..
* كلما أقرأ فى التاريخ ..أتاكد ان الذى يبقى هو حسن السيرة والبطولات الحقيقية..لا التزيف والتطبيل ..هات اى كتاب تاريخ وقم بعّد الاحياء المتبقيين..
* الله ينتقم منك يا مبارك ..الجيران كل واحد طلع القرشين من تحت البلاط وبيجدد فى شقته والخبط مستمر ليل نهار نخلص من شقه تطلع التانية...
* البرادعى وأبو الفتوح ...فى نفس اليوم عملوا زيارة لنفس المحافظة ..ده تنافس ولا صدفة ولا عدم متابعة للمنافسين
* الفيس بوك وتويتر يشيل رئيس..لكن ما يجبش رئيس !!( منطقى للغاية )..فالبناء دائما أصعب من الهدم..الله خلق الارض فى 6 أيام بينما يهدمها فى لحظة.. [ حكمة من أحد الاصدقاء]
* دكتور الاسنان رفض بشدة تقويم الجزء المعوج من ضرسى ..قائلا لى بفخر من أنقذ غريقا من الموت .. هتتعود عليه ما تحطوش فى دماغك .. ونصحنى فقط بتنظيف الاسنان من الجير ..وهذا بالضبط ما حدث بالمللى بعد الثورة..
* من النهاردة مش هقول على أى مظهر سلبى أشوفه ...أدى اللى خدناه من الثورة ...وهقول أدى اللى خدناه من العسكر..
* دائما المصرى مستعجل وما بيخلصش أى حاجة بكفائه تامة ..عشان كده فرحنا بثورة خلصت فى 18 يوم ..بينما ليبيا صبرت 8 شهور ونالت ثورتها نجاحا تاما..

- عن لقاء المجلس العسكرى فى العاشرة مساءا بصحبة مذيعة أمن الدولة سابقا ( الامن الغير وطنى حاليا) بصحبة المغلوب على أمره إبراهيم عيسى ..الذى قاطعته منى الشاذلى بفجاجة مفرطة ..وبعد منع إذاعة حلقة يسرى فودة الاخيرة مع علاء الاسوانى وعيسى للرد على هذا اللقاء بأوامر عليا..


* من قبل ما يطلع رجالة المجلس مع منى وعيسى..كنت متأكد من ردود الفعل..لانهم أكيد هيفضلوا ماشين على النغمة بتاعتهم والكلام اللى لا يجيب ولا يودى..
* فى اليوم اللى انتصرت فيه ثورة ليبيا بشكل متكامل بعد مقتل القذافى ..تراجعت ثورة مصر الى الوراء كثيرا بمنع البرامج على الهوا..
* يعنى أنا مش راضى أخرج من البيت عشان أتفرج على حلقة يسرى مع الاسوانى وعيسى ..يقوم المجلس يمنعها ..أدى اللى خدناه من العسكر..

- عن القذافى والمجلس العسكرى المصرى ..
*بعد مقتل القذافى ووزير دفاعه ...أذكر المشير ورجاله ..أنهم أذلونا بأنهم لم يفعلوا مع الثوار المصريين ما فعلته الجيوش العربية الاخرى ... وزى ما قال سيادته ..( شايفين اللى حوالينا ...عاوزينا نبقى زيهم ...إحنا صابرين ..صابرين ..صابرين...)
أخيرا أقدر أقوله ...
واحنا غلطانين غلطانين غلطانين ..إننا ما خلانكوش زى اللى حوالينا ..

- عن نفسى ...
*بعد أن أصبح أصدقائى على الفيس بوك منفضين للتعليق والاهتمام بما أكتب..سأتجه لكتابة أفكارى ( الرائعة) - وهكذا أظنها بالتأكيد - الى حيث متابعينى على تويتر..

*******

قد تكون لاحظت أن كلامى عن نفس الموقف ..يحمل أكثر من إتجاه وميل وتأرجح ما بين الامل واليأس والرغبة والاحباط والتفاؤل وعدم الوضوح و أحيانا عدم الفهم ..
فبالتأكيد حكمك على الاشياء لا يبقى ثابتا ..الا لو كنت لا تحاول إستعمال عقلك بشكل ما لتحليل الموقف كلما حدث جديد ..وتغيرت المعطيات أمامك ..بالاضافة لتغير حالتك المزاجية والمعنوية والنفسية من آن لاخر ...
الا أن ثقتى فى المستقبل نابعة من ثقتى فى الله .. الذى لن يضيع النوايا الطيبة الصادقة المخلصة لهذه البلد ..والتى خرجت ضد الظلم والفساد , وقد يكون فى تأخر الفرج والصبر عليه ..إمتحان من الله للثبات والايمان بما حدث ..ليظهر اللذين يدافعوا عن الحق واللذين يدعون الى الباطل ..
هذا والله سبحانه أعلم بالنوايا والنفوس ...

الأربعاء، أكتوبر 12، 2011

مقتطفات

رحل مبارك ونظامه..ورحلت معاه (فقط للاسف) حياة معظم المدونات التى كنت أتابعها بما فيها مدونتى ..فليعد مبارك ..لنشتم فيه وفى نظامه من جديد ولتعود الروح الى المدونين ومدوناتهم مرة أخرى إذا كان هذا هو الحل ..( أقولها كارها للأسف ..فلا أقدر على تمنى عودته إطلاقا)
او أظن ان الجميع أصبح غير رائق المزاج ليكتب أصلا ..
بل أصبح الغالبية بالكاد يحاولون مطالعة ماكُتب عن الاحداث المتسارعة التى لو غفلت عنها لساعة لفاتك الكثير والكثير من الاخبار والاحداث الهامة ..
فتحت رابط المدونة .. طالت مدة فتح الصفحة نظرا لبطء سرعة الانترنت ..خشيت أن تكون جوجل (بلوجر ) قد قررت معاقبتى بحذف المدونة نظرا لتجاهلى الشديد لها .. وما أن فُتحت الصفحة ..قررت نشر مقتطفات كتبتها متفرقة منذ مدة ..
حتى أنفض التراب عن المدونة وعن أجزاء مخى علها تكون العودة ..
مرة أخرى ..

* الاستسهال ...أسرع طريق للفشل ..
* يُفقد الامل فى لحظة , ويعود فى فمتو ثانية ...
* يقل عدد الاصدقاء تدريجيا ...كلما توطدت العلاقة بينهم ..
* تبدأ الثورة بصفحة ( وأحيانا بصفعة)...وتنتهى بكتاب ( أو 1000 كتاب للدقة ) ..
* (هو) يصلح لكل العصور ...لكن كل العصور ليست شبيهه له ..
* تقترب الرحلة من الوصول لمهجرها ..فيقترب الامل فى العودة الى الوطن ..
* يقتل الطموح أحيانا ...لكن الامل باق ..
* تبدأ نهاية القصة القديمة ..ببداية الاخرى الجديدة.
* الحرية ...هى أقصر الطرق الى الخصوصية ...
* الاستبسال...هبه لا تُمنح الا لمن يستحق ...
* سماء بدون (غيوم )...حياة بلا (أمل)..
* أحيانا تولد المعاناة ...من رحم البساطة..
* ثوان فارقة ....تحدد مصائر الامم ...
* دائما ما نتخطى الصعاب ...بمواجهتها ..
* تُمنح الجائزة....لتتذوق طعم النجاح ..
* فى الاصل...الانسان كائن .. محير ..
* ثمة نساء..تصنع رجالا... وثمة رجال ..لا تصنع نساءا أو رجالا ..
* جنة الدنيا .. جهنم الاخرة ..
* لا حياة مع اليأس ....ولا يأس بدون أمل ...
* أمامك مشوار طويل....يبدأ عادة بخطوة ...
* مصر هى البلد الوحيد ...التى تسمتع فيه بالمعاناة ..
* سد وراء سد وراء سد ....لتصل ...
* طول الطريق ..لا يعنى بالتأكيد صعوبته.
* ضع مصر فى جملة مفيدة ..(م ص ر ) بس .
* أول الخير..مطرة ..وأول الغيث قطرة ...
* طول ما الزمن قاسى...قطر الحياة ماشى .
* معظم الشر ..من مستصغر البشر .
*لا تثق فيه ...فهو لا يثق بأحد .

الثلاثاء، أغسطس 16، 2011

ذكرى إجهاض ثورة ..

هذه هى المرة الاولى التى أروى فيها كل تلك التفاصيل..
لا أعرف السبب ..
ولا أدرك الهدف ..
ربما لسبب أجهله..
وربما لانه حان وقت إفشاؤها ..
***
البداية
عام 2111
هذا العام خصيصا يوافق ذكرى خاصة جدا محببة لنفسى بلا سبب أدركه..إنها مئوية خالدة لم أتحدث عنها لاحد من قبل , ولا حتى مع نفسى ...عن تاريخ مقارب لتاريخ هذا اليوم ...
الان فقط عادت لى ذاكرة المائة عام السابقة هكذا فجأة بلا مقدمات .. بعد أن قمت بتشويشها - عن عمد - لأسباب تقنيه بحته لا أفقه ضرورتها الان..

القصة لم تبدأ الان ..بل بدأت منذ سنوات غير قليلة ..تقريبا فى العام 2092
فى هذا العام تحديدا ..تمكن علماؤنا الافذاذ - أصدرت أمرا بقتلهم جميعا بعد نجاح هذه التجربة -
من فعل أمرا ظل مستحيلا لمئات السنين...
بإختصاروبدون تفاصيل تقنية لا أفهمها...
تمكن هؤلاء العباقرة من إختراع طالما حلمت به البشرية .. وأخرجته مجموعة غير محدودة من المخرجين العالمين فى حقب متعددة فى أزمان سابقة..
قبل أن يصبح الحلم حقيقة فى هذا العام...
أخيرا..
*****
لماذا أنا بالتحديد الذى تمت عليه التجربة ..قد يكون لصدفة قدرية...
لإعادة ترتيب التاريخ ..
بنفسى ..
كنت واحدا من أفراد المؤسسة الامنية التى أشرفت على إختراع هذه الاله الوحيدة فى العالم فى هذه الحقبة من الزمن (التى إستعادت فيها مصر مكانتها العلمية ), وأعادت اليها عصور علماء الاسلام الاوائل الذين صنعوا حضارة وأمجاد عصر الاسلام الاول ..كإبن حيان ...وابن سينا ..و....الجبرتى ..وغيرهم ...
لا بأس بكل تلك التفاصيل الان ...
المهم فى الامر..
انه تم أختيارى لتجربة هذا الجهاز الفريد...
إتفقت مع كبير العلماء على خطة تجعلنا على قمة التاريخ ..
أنا وهو فقط ...كما وعدته..
حلم الخلود فى كتب التاريخ ..يطغى على كل حلم ...أيا كان...

العودة ...
24 يناير 2011
قبل يوم واحد فقط من ذكرى ثورة ال 25 من يناير المجيدة ..
ليس أمامى سوى ساعات قليلة قبل أن يتم تخريب الحاجز الزمنى الذى أخترقته بترتيب مسبق مع كبير العلماء...
أعادتنى الاله ..الى مكان إخترته بدقه وعناية شديدة ...
القصر الرئاسى او قصر العروبة ...بجوار غرفة الرئيس مباشرة..
كانت الساعات الاولى من نهار الاثنين 24 يناير ..
الرئيس كعادته يستيقظ مبكرا ...
طرقت الباب بقوة ..دخلت دون رهبة او خوف ...لكنى ما أن رأيته حتى إنتابتنى لحظات من الذهول اللا إرادى ...
إستجمعت قواى رغما عنى ...الرئيس هو من بدأ بالاستغراب من دخول شخص لم يراه من قبل الى جناحه الخاص ...
ببساطة وجرأة شديدة ...مخترقا كل حواجز الامن..
سيدى الرئيس ..
أنا واحد من محبيك أتيت اليك من مائة عام فى المستقبل ...
هكذا مباشرة بدون تمهيد ...
أرجوك لا تشكك فى قواى العقلية ...ولا تظننى مخبول ...كيف دخلت الى هنا فى رأيك الا إذا كنت عفريتا او صادقا فى كلامى ؟؟
فسيادتك تعرف أن ذبابة واحدة لا تجرؤ على دخول جناح سيادتك بدون تصريح بذلك ..
الرئيس بذهول ...
وجاى ليه وازاى من المستقبل ؟؟ عاوز تطمنى على حكم البلاد من بعدى ...ولا هتحذرنى من مكيدة ستدبر لى قريبا ..كما يدعى الخونة من حولى منذ فترة ...
أنا : التانية يا فندم ..بصراحة ...
يا ريس بكرة هيكون بداية ثورة ستطيح بعرشك للابد...وستذهب بك الى السجن والاعدام ...
الرئيس بذهول أشد وإنكار واضح : إنت شكلك مجنون ...
أجيب : يا فندم أنا معايا كل اللى يثبت لسيادتك كلامى ...
تسمحلى أورى لحضرتك كل الوثائق والمستندات والفيديوهات اللى تثبت كلامى....
أخرجت جهاز ال sau-23 من جيبى (جهاز حديث تم إنتاجه فى اوائل عام 2100 لا يتخطى حجم الولاعة)...أفردت مساحته الثلاثية الابعاد على حائط مباشر للرئيس ...
شغلت له فيديوهات كاملة ببداية أحداث يوم ال 25 ثم جمعة الغضب ..ثم خطاباته المتتالية ..موقعة الجمل ...وأخيرا خطاب تنحيه الذى يلقيه عمر سليمان ... ثم قرارات حبسه إحتياطيا هو وعائلته ورجال نظامه واحدا تلو الاخر... ثم محاكمته العلنية ...ثم إعدامه ...

الرئيس بذهول غير مصدق لما رأى ..
كاد أن يسقط مغشيا عليه ..
لولا أننى امسكت به ...

*******
أخرجته من ذهوله .. سيدى الرئيس ..أنا قادم من المستقبل لإنقاذك ..
أنا من أشد مؤيديك ...
أنا أول من أنشأ لك صفحة أسميتها ( أنا أسف يا ريس)
أنا الذى تظاهرات خلال محاكماتك ..وأشبعت معارضيك ضربا ...
أنا الذى بكيت لحظة إعدامك كما لم أبكى من قبل ...
سيادتك يا فندم لازم تطلع حالا فى خطاب للأمة..
بإختصار.. ستصدر سيادتك الاوامر التالية ...
إقالة حكومة نظيف كاملة ...وتشكيل حكومة من كافة الاحزاب والفصائل السياسية والدينية..
حل مجلسى الشعب والشورى المزورين ...
تأميم كل شركات رجال أعمال حكومتك ..وتحويلهم الى محاكمات فورية عاجلة ..
صرف إعانة بطالة لكل خريج 500 جنية شهريا .. ورفع الحد الادنى للاجور الى 1200 جنية فورا بدءا من الشهر القادم ...
الافراج الفورى عن كافة المعتقلين السياسين ....
ثم أردفت بثقه ...
تعينى نائبا لسيادتك .. أطال الله عمر سيادتك... وإعلان عدم النية فى ترشيح أى من أبنائك فى
الانتخابات القادمة ...وترك الساحة لانتخابات حرة نزيهة ..

******
بكل تأكيد ..نفذ الرئيس كل ما أمليته عليه..
عمت البلاد فرحة غامرة ...مظاهرات التأيد تجوب البلاد ...
معارضى الرئيس بدأوا فى الانضمام الى صفوف المؤيدين ...
الرئيس يعلن - من تلقاء نفسه - بعدم نيته الترشح للرئاسة...

وفورا بدأت خطتى الاساسية التى عدت من أجلها منذ البداية ...
لابد من قتل كبير العلماء فى مهده ..بقتل أحد والديه أو كليهما ...حتى لا يكون له وجود فى مستقبلى الجديد ..
تمت تلك المهمة بسهولة ..فأنا نائب الرئيس المطلق الصلاحيات ...والذى يدين له الرئيس بحياته وتاريخه بالكامل ...
العام 2012 ...
أصبحت أنا الرئيس الفعلى للبلاد .. بعد إنتخابات جهزت لها بتنفيذ كافة أحلام الفصائل السياسية ..بعدما أصبحت رمزا سياسيا شهيرا فى هذا العصر ...
أعدمت كل رموز الفساد من النظام السابق ...
نفذت كل وعود الرئيس السابق..(الذى تخلى لى عن نصف ثروته فداءا لرقبته)..
أعدت كتابة دستور جديد ..لا يحدد مدة حكم الرئيس ..
عينت وزير داخلية ووزير دفاع من أخلص رجالى فى المستقبل ..
جهزت لبقائى أكبر وقت ممكن ..
دائما كنت وافيا لوعودى مع الشعب قدر ما تمكنت..
لدرجة أن ..
الشعب أصبح كله من المؤيدين لى ..
تقريبا...

العام 2045
لم يتبق سوى تنفيذ الجزء الاصعب من الخطة ...
الجزء الخاص بالدكتور حامد مختار...كبير علماء الجينات والوراثة ..
أعرف جيدا أنه فعلها فى المستقبل ...
ومتأكد أنه سيفعلها فى الماضى ...
لم أنسى سرقه الملف الكامل بأبحاثه فى المستقبل ...
طلبت إستدعاؤه ..
سلمته أبحاثه على أجزاء مدعيا انها أجزاء حصل عليها صفوة رجال المخبرات لدينا من كبرى الدول المتقدمة فى هذا المجال .. واعدا بمحاولة الحصول على باق المشروع ..
ومحفزا له فى محاولة إستكمال ما بدأه الاخرون ..
ومؤكدا له على قدرته فى استكمال ما فى يده من بحوث تختص بتعطيل شيخوخة الخلايا البشرية بطرق بيولوجية معقدة .. ليطول عمر الانسان ..الى مئات الاعوام ...
أعرف مسبقا انه سينجح فى عام 2099..
لكنه سيخفى ذلك خوفا من طمع المفسدين والاباطرة ...بل ويحاول تدمير هذا البحث من أساسه ..
لكنى أمتلك كافه الاوراق الخاصة به بعد أن قتلته فى مستقبله ..
تلك الابحاث التى ما أن تكتمل فى يده حتى سيصل فورا الى النتائج التى سأستخدمها فورا قبل أن تدخل عقله تلك الخرافات بضرورة تدمير هذه البحوث...
فأنا فى رحلتى العكسية فقدت جزءا كبير من تأثير الجرعة التى حصلت عليها فى المستقبل ..
أستعين بأحد رجال التجربة فى المستقبل ..وألمح له بالفكرة فيخبرنى بضرورة أن يحصل المسافر الى الماضى على جرعة تشويش ذهنى تفقده ذاكرته جزئيا لمدة مائة عام تقريبا..
حتى لا ينهار كيانه اللاوعى .. لم أفهم كلامه لكنى أثق به ...
أستعين به لعملية التشويش.. بعد أن حصلت على جرعة (تأخير شيخوخة الخلايا) ..وبعد قتل د.حامد مختار أيضا ..

******
النهاية ...
2111 ....
ال 25 من يناير ...
أسمع أصوات تقترب من أبواب القصر الجمهورى ( قصر الاتحادية)..الحناجر تعلو بهتافات
الشعب يريد إسقاط النظام ..
إرحل يعنى إمشى ..يا اللى ما بتفهمش ..
الشعب يريد إعدام الرئيس ..
كلموه بالعبرى ..ما بيفهمش عربى ..
ياللعار ..
كيف لم أحسب حسابا لهذا اليوم رغم كل ما فعلت ..
يبدو أنها ثورة شعبية مماثلة كتلك التى أجهضتها فى الماضى ..
يبدو أن..
التاريخ لا يقبل أن يعبث أحد به ...



**
أدين بالفضل فى كتابة تلك القصة القصيرة الى إثنين ..
نبيل فاروق .. وصديق من فلول النظام السابق...

الأربعاء، يوليو 20، 2011

التغريبة ( تذكرتى رايح جاى ) - بلدى يا بلدى

ربط حزام أمان الطائرة البوينج المتجهة الى إحدى عواصم دول النفط الكئيبة -الطائرة ..هى نفسها نفس النوع الذى تعرض لإسقاط على السواحل الامريكية ..لكنه لم يكن يضع أى إعتبار لذلك..- شعر بنشوة وحنين مفاجئين لأمه وأخوته وأصدقاؤه ...رغم أنه سب مئات المرات للبلد وحالها ..ورغم تمنيه الدائم بالهروب منها ومن أحوالها المتردية ...وزحامها وغبارها وضجيجها..والذهاب الى أرض جديدة قد يحقق فيها كل أحلامه ..

طعم البعاد صبار .. والغربية ليل بهتان
ياقلبى ياموجوع .. إياك تكون قلقان

لو طالت المسافات .. انا والأمل اخوات
وتالتنا كان الليل .. دة انا ليا فيها النيل

وليها فيا الروح .. ما اخترتش إنى اروح
ما انا جوعى كان كفران .. ملعون ابوك ياطموح

أخرك تشوفلى كفيل .. لكنى مش قلقان
تذكرتى رايح جى



أخرج تذكرته ليتأكد من وجودها كما إعتاد دائما خلال سفره فى السوبر جيت , وليتأكد من أنها تذكرة فى إتجاه واحد فقط ...سقط جواز سفره الاخضر ..ليؤكد له أنه مازال مصريا حتى الان ..

أنا مش فى بلدى عويل

لكـنى مش بتشاف .. زهرة سنينى عجــاف
مع إنى ليا عزيز .. افتونى فى رؤياى

لمـوا الأمانى إزاى .. حطوها على الباسبور
احلامى صبحت بور .. ممنوع عليه الضى

لكنى مش قلقان ..
تذكرتى رايح جى



تذكر أيام طفولته ..ولعبه مع أصدقاؤه فى شارعهم ..تذكر أنه لن يذكر عدد الذين تركوا البلد ..الى الخارج ..بحثا عن فرصة عمل تجنبهم المهانة وفقدان الذات ...
تذكر صوت وصورة والده الذى توفى وتركه وسط عواصف الحياه (بعد تخرجه من إحدى كليات القمة التى لم تتعاطف معه فى توفير فرصة عيش كريمة )..بدون ظهر يقيه غدر الزمان ...
تذكر سعيه الحثيث لايجاد فرصة عمل ..تنجيه من براثن البطالة ...
تذكر الحلم الذى حلمه يوما ...
بثورة شعب مصر على حاكمها ...ونجاحهم فى الاطاحة به ...
هل أصبح الحلم حقيقة ....


البعد عنك خوف .. وانا عالرجوع ..ملهوف

لكنى هعود ازاى .. ومكانى كله ضيوف
ياقلبى ياموجوع .. يا آهه حاضنة دموع

حب البلد بيعيش .. لما يموت الجوع
ياحضن بيساعنى .. واحتجت له وباعنى

ساعة ما مد إيديه .. شاور وودعنى
لكـنى مش قلقـان .. تذكـرتى رايح جـى


شعر بوحشة الغربة وكأبتها ...لكن تذكر مصيره المجهول فى وطن لا يسع سوى كباره اللذين تحكموا فى مصائره ...ينهبون خيراته ... و يعيثون فى إفساده ...
شعر أن مصير أولاده اللذين لم يأتوا بعد سيكون أكثر تشويها ....
قرر بداخله أن يعود فورا ...
حتى لو كلفه ذلك حياته ....فداءا لهذا الوطن العزيز ...

...........................................................................................

أستيقظ على يد تهزه بعنف محبب ...
"قوم يا منيل وأطفى الهباب اللى شغال ده...ومين اللى قاعد يندب حظه ده يا فالح..."
إبتسم إبتسامة أنارت وجهه الاسمر...حمد الله على أنه مازال فى سريره وأن وجه أمه مازال هو أول وجه يراه يوميا ...
أجاب بصوت يملئه البهجة والتفاؤل ...
ده..حمزة نمرة ..
تأكد بداخله أنه يعشق تراب هذه البلد بدون سبب حقيقى يدركه...
وأنه برغم كل الظروف ...
سيكمل المشوار الذى بدأه
فى الميدان .....
..........................................................................
واصل الاستماع الى الالبوم.....
خصوصا ..أغنية أخرى ألهبت فى صدره المزيد من الحماسة ....




بلدى يا بلدى

بلــدى يابلــدى .. وأنـا نفســى اروح بلــدى
أيــام وبتـرجــى بيتــنا ولا يـوم أبــدآ نسينــا

دم الأبطــال فــى سينــا أرض الفــيروز يابــلدى
بلــدى طنطــا ميـن اللــى قــال اونطــه ؟!


دول نــاس مافيهــومـش غلطــة شـى الله ياسـيد يابـدوى
يابوي على الصعايدة كرما .. ومحبة زايدة

وقلـوبهـم شـمعة قايـدة بتنــور كـل بـلدى
صــياد وبيـرمـى شبكُـة علشــان .. م اسكــندرية

إمبابـة منيــب وشبــرا ازهــر وحسيــن وأوبــرا
صــدق اللــى قال دى كبرى القاهرة .. دى بلــدى

معروف للكون مقامك فى حروف وفى سلامك
وابنك لو ماتش علشانك بيموت فرحان يابلدى

بلدى يابلدى ياما شوفتى كتير يابلدى
كله بيروح لحاله .. واللى يتبقى بلــدى



** إهداء الى كل محب ومخلص لهذا الوطن ,والى صديقى الذى دمعت عيناه بمجرد قراءة التدوينة قائلا لى...ربنا يسامحك, والى الفنان الذى الهمنى كتابة هذه التدوينة
المبدع ...حمزة نمرة ..
** يفضل قراءة التدوينة مع الاستماع الى الاغنيتين بشكل متتالى ...

السبت، يوليو 09، 2011

مقتطفات (ثورية) .. عن الثورة أولا..


* حُكّم صدام علنا ....وتوارى مبارك سرا خارج أسوار مستشفى شرم الشيخ ...
توقعات وإشاعات لا أجزم بصحتها ...

* تبنى النظام السابق شعار ضمان وصول الدعم لمستحقيه ...وسأتبنى - برغم أن التبنى حرام شرعا - شعار ...ضمان وصول الثورة لمستحقيها ...

ستيتس الفيس بوك 7-7-2011



* الثائر الحق ...هو الذى يثور ليهدم الفساد....ثم يهدأ ويضرب واحد كوكتيل ...ليعتصم فى الميدان ... (سلسلة الثائر الحق التى أنوى الكتابة عنها لاحقا)

ستيتس الفيس بوك 7-7-2011 ( كنت فايق تقريبا يومها )



* حكت لى صديقه ثورية (جدا) تعرفت عليها للمرة الاولى فى الميدان ...عن ذكريات أول يوم للثورة ....
تقول :
أتفقت مع صديق للنزول للتظاهر يوم 25 يناير (تعجبت بداخلى عن مدى جرأتها وشجاعتها الفائقة التى يفتقد اليها الكثير من أصدقائى الرجال ..اللذين خشوا المشاركة فى المظاهرات حتى بعد إنسحاب الشرطة)...إتفقنا على التقابل بعد إنهاء صديقى لإمتحانه ..صديق له تبرع بتوصيلنا الى حيث قررنا التظاهر فى ميدان مصطفى محمود - لم يكن يومها الميدان مكانا للفلول بعد ..ولم يكن طاله التشويه والعمالة بعد - ...قطعنا المسافة بالسيارة فى زمن قياسى ...8 دقايق تقريبا من الجامعة الى الميدان ...الطريق خالى من البشر بشكل عجيب لا يحدث الا فيما ندر ...لا يملأ الشوارع سوى جنود وضباط الامن المركزى ...
وصلنا أمام مسجد مصطفى محمود ...الميدان خاويا سوى من ضباط وجنود الامن المركزى ..للدرجة التى جعلت بعض الضباط يبدأ فى شراء الفاكهة ... القيام بالمزاح مع بعضهم البعض .. حتى أن صديق صديقى الذى تبرع بتوصيلنا بدأ بتشطيفنا - مصطلح يطلق كناية عن التريقه الفائقة - والسخرية من الثورة ومن فكرة نزولنا للتظاهر من الأساس ... حتى أنه إقترح علينا أن ننزل لشارع جامعة الدول العربية ...لغرض يعلمه جميع راغبى نزوله لذلك الهدف..
قررنا الذهاب لميدان التحرير لعل أن تكون الثورة بدأت هناك ...
بمجرد خروجنا من المترو ....سألنا بشكل مباشر .. هى الثورة فين ؟؟
أشار الذى سُئل ...بيقولوا فى الميدان ...توجهنا قريبا من الميدان ... لم نجد شىء ..قرر صديقى بعد أن يأس من وجود ثورة ..الى الرحيل ....
وصلت الى منطقة شاهدت فيها شاب يصرخ بهتافات وشعارات وحيدا محاطا بدائرة حديدة تضيق من رجال الامن المركزى ...يحاول الصراخ أكثر فأكثر ...يقفز ليصل صوته إلى خلف الدائرة ...تضيق الدائرة حوله...يختفى صوته ....يصير مصيره كمصير الكثيرين فى تلك الاحوال...
فجأة تطل علينا مسيرة قادمة وهتافات عالية قادمة من إتجاه أحد الشوارع المتفرعة من الميدان ...أتجه نحوها فورا ....لأجد شخصا ضخما ملوثا بدماء شخص أخر يستند اليه ..ورأسه مصابه بجرح واضح .... يصرخ الرجل ضخم الجثة ...
اللى جاى يمثل يروح ....اللى جاى يمثل يروح ....يتجه الرجل عكس سير المظاهرة ...يبدو أنه قرر الرحيل لانه تقريبا كان بيمثل ....
تبدأ المناوشات بيننا وبين الشرطة بقذف متبادل بالحجارة ...التى يضربها رجال الامن المركزى .. فنردها عليهم بشكل أدق وأكثر قوة ..
لخصت الفتاة الثورة فى جملة واحدة ..هى السبب فى الثورة من وجهة نظرها ...
( اللى جاى يمثل .....يروح )

* الحزب الوطنى يناشد أعضاؤه بسرعة إستخراج كارنيه الفلول ...
ستيتس الفيس بوك 24-6-2011


* قررت مع أحد الاصدقاء عمل إئتلاف خاص بالشلة ...تيمنا ب(إئتلاف شباب الثورة الالكترونية على الفيس بوك) -هكذا إسمه -..اللذين قاموا بتوزيع منشور خاص بإئتلافهم علينا فى الميدان (وقمنا بتمزيقه فورا)...ولم يلفت نظرنا فى الائتلاف سوى إسمه فقط ...

* يتفق صديق لى على الذهاب معى للتحرير فى مليونية الثورة أولا ...فيعتذر بعدها بفترة ليذهب لفرع كشرى التحرير الخاص بمحافظتنا ...بدلا من ميدان التحرير ...
لتتحول المليونية بالنسبه له الى مليونية (العدس أولا )...

* أجمل ما سمعت تعقيبا على مليونية (الثورة أولا) أن ....
للثورة شعب يحميها ....




..................................................................................
إعتذار واجب ...
أتوقع الا ينال البوست التعليق الذى أتمناه نظرا لإهمالى الشديد فى التعليق( وهى فلسفة المدونات بصفة عامة) لدى الكثيرين فى الفترة السابقة, وعدم متابعتى المنتظمة لهم نظرا لتغيبى الطويل الغير مبرر - والخارج عن إرادتى - عن متابعة معظم المدونات الصديقة...وأتمنى الا يخيب أملهم فيما أكتب رغم قلته الشديدة ...
وأتمنى أن يلتمس (من يهتم بما أكتب) لى العذر ولو مؤقتا ...
**
ملحوظة ....
الصور منقوله للامانة ...

الاثنين، مايو 23، 2011

أصل وصورة



(1) الأصل ( عّلق معى بشدة للدرجة التى جعلتنى أنتظر إقتباسه بشدة مماثلة )

اثنان علمانى القراءة والكتابة :
- الشيخ مهدى ...والاستاذ عهدى !!

واثنان علمانى كيف أجيد القراءة والكتابة :
- يوسف إدريس ..وبابلو بيرود !

واحدة فقط علمتنى كيف أحبو على أربع :
- أمى التى تحت التراب !

عشرون علمونى كيف أجرى :
- كل القطط والكلاب التى طاردتنى فى طفولتى !

واحد وعشرون علمونى الادب ...
وواحد وثلاثون لم يعلمونى الأدب .(مرفق كشف بأسمائهم , وأقسام البوليس التابعين لها)

أربعون علمونى كيف أسبح...واثنتان علمتنانى كيف أغرق ( إحداهما ماتت غرقا ...والثانية لم تتزوجنى !!)

واحد فقط علمنى كيف أحترم عقلى :
- برتراند راسل .

ومليون علمونى كيف أحتقر عقلى . (راجع دليل التليفونات , طبعة 1963 س.ح. م)

خمسون علمونى كيف أقدم قلبى على عقلى , وستون علمونى كيف أكتفى بربع قلبى ...وثلث عقلى !!

واحد فقط علمنى كل ذلك :

أبى الذى فى الارض!!

سمير عبد الفتاح (سبعة دروس من بيتنا الكبير)
.......................................................................

(2) الصورة

اثنان علمانى القراءة والكتابة :
- شيخ لا أذكر إسمه .. والاستاذة (فكيهة) مدرسة أولى حضانة !!

واثنان علمانى كيف أجيد القراءة والكتابة :
- أنيس منصور ...و نبيل فاروق !!

واحدة فقط علمتنى كيف أحبو على أربع :
- أمى التى ولدتنى .

عشرون علمونى كيف أجرى :
- كل القطط والكلاب التى طاردتنى فى طفولتى , ومازالت تطاردنى أحيانا حتى الان !!

واحد وعشرون علمونى الادب ...( صراحة لن يتخطوا بالنسبة لى 2 أو 3 على أقصى تقدير )

وواحد وثلاثون لم يعلمونى الأدب .(أستطيع أن أقول أنهم لن يقلوا عن عشرة الالاف وواحد وثلاثون ..ولا يمكننى كتابة أسمائهم لاننى لست من هواة المشاكل ..أما أقسام البوليس التابعين لها ..فمعظمهم فروا منها فى أحداث الهروب الجماعية من السجون )

أربعون علمونى كيف أسبح ( وبائت جميع محاولاتهم بالفشل ..والدليل على ذلك أننى أغرق حتى الان فى شبر ميه )...واثنتان علمتنانى كيف أغرق ( إحداهما ماتت غرقا ...والثانية لن أتزوجها !!)

واحد فقط علمنى كيف أحترم عقلى :
- لم أعرفه بعد ..


و 30 مليون علمونى كيف أحتقر عقلى . (راجع دليل التليفونات , طبعة 2011 س.ح. م - إن كان هناك له طبعة , ويمكنك الاستعانة بموقع 140 اونلاين -)

خمسون علمونى كيف أقدم عقلى على قلبى ( وأحيانا عقلى على عقلى ) , وستون علمونى كيف أكتفى بربع قلبى ...وثلث عقلى.... و 8/1 كبدة و 8/1 قلب على كلاوى !!

واحد فقط علمنى كل ذلك :

أبى الذى تحت التراب !!

الفاتحة على روحه ........
والدعاء لى وله بالرحمة ...

الخميس، أبريل 21، 2011

المقالة المضادة

(1)

تمهيد

هذه المقالة ..ليست مقالة سياسية (لكارهى المقالات السياسية ) ...ولا مقالة ساخرة ...( لمن لا يفضلون السخرية فى الامور الجادة ) ...وليست إقتصادية ..( لمن يحبون البورصة ) ..وليست رياضية ولا كروية ...( لمن لا يحبذون مشاهدة أو متابعة أحوال الكرة والرياضة بصفة عامة)..
صنفها كما تشاء ...لكن أنصحك الا تصنفها كما يهوى الجميع تصنيف الاشياء ..
لست بالطبع من كارهى الثورة كما سيعتقد البعض , لكنى بالتأكيد كنت مشاركا ومؤيدا لها طوال الوقت ...الا إننى أحاول أن أكون محايدا فى تقييم كافة وجهات النظر ..
وهذه المقالة ليست مشابهة للثورة المضادة التى أحب فقط فيها جو السسبنس التى أمدتنا به طوال الايام السابقة ...لكنها كما أظن مقالة مضادة لكل ماهو سلبى ....

تحليل

إعتدت فى مجال عملى على التحليل المتزايد حول كل ما يؤثر فى الوضع الانتاجى الخاص بى .. بطريقة تحليلة شهيرة تدعى ...
(( swot analysis ))
وتعتمد على أربع أوجه للتحليل يمثل كل منها أول حرف فى كلمة
s.w.o.t
S = strength ......(أى نقاط القوة )
W = week ........(أى نقاط الضعف )
O = opportunities ........(أى الفرص المتاحة للتطوير وزيادة الانتاجية )
T = threats ...........(أى التهديدات التى تحيط بمجال العمل)


وسأحاول عرض هذه النقاط من وجهة نظرى الشخصية البحتة ..والتى لا أدعى صوابها أو إكتمالها ...

أولا: نقاط القوة ..
- قوة الارداة الشعبية ... أيقن المسئولين السابقين والحاليين والقادمين بقوة الارادة الشعبية , وبقوة الشعب المصرى ..التى كدنا أن نفقد فيها الامل ..
- بعض محاولات الاصلاح والتغيير للافضل ..فى بعض المجالات ومن بعض الاشخاص الطامحين فى تغيير حال البلاد للافضل ..
- زيادة الوعى السياسى والمشاركة السياسية ..
- الشرعية الثورية ...
- محاسبة النظام السابق بكافة رموزه , وعلى رأسهم الرئيس وعائلته ...
- محاولة إسترداد ثروات مصر المنهوبة على يد النظام السابق وأعوانهم..( أتمنى نجاحها الكلى أو الجزئى)..
- توطيد العلاقات المصرية الافريقية ...(خاصة دول منابع النيل)
- تحسين صورة المواطن المصرى ..المهدرة كرامته سابقا على يد النظام السابق , إرتفاع كرامة المصريين بالخارج ..
- إستعادة جزء كبير من حقيقة العلاقة الاسلامية – المسيحية ...
- التخلص من القيادات السيئة , وكشف الانتهازين والمرتزقة والفاسدين ..
- إستعادة دور وأهمية الشباب فى نهضة الوطن ..
- ظهور كوادر إعلامية شابه ..خصوصا كاسى نبيل ...( ايييييييييه وحشتنا كليباتك والله),باسم يوسف وغيرهم..
- كشف الكثير من فساد النظام السابق وفضح جرائمه ...


ثانيا : نقاط الضعف ..
- تأخر تنفيذ الكثير من المطالب الثورية والغير ثورية من قبل الحكومة الانتقالية بقيادة عصام شرف ..
- عدم تنفيذ المطالبات العمالية بزيادة الاجور بشكل لائق (وليست الزيادات الرمزية التى لا تتناسب مع متطلبات المعيشة العادية للموظف البسيط )...
- تهميش تواجد الشباب ضمن القيادات التنفيذية ..
- التخاذل الامنى الغير مفهوم من (بعض) رجال الشرطة ...
- تزايد حالة عدم الامان بين الافراد , والشعور بحالة من الخوف ..بسبب الفراغ الامنى
- إعتداءات الجيش على بعض النشطاء وإرتكاب جرائم تعذيب غيرمبررة ضدهم..
- عدم تجميد نشاط كافة أعضاء الحزب الوطنى السابق ..
- عدم محاسبة المتهمين بجرائم القتل ضد شهداء الثورة ..وبقائهم أحرار طلقاء ..
- التراخى الامنى والانفلات المرورى ..المتسبب فى الكثير من الحوادث والجرائم والازدحام الشديد و تعطيل حركة العمل بشكل واضح ومؤثر ..
- تأثر الاقتصاد المصرى بشكل لا تشكيك فيه ...
- تجريم ومنع التظاهر ..بشكل لم يحدث فى عهد الرئيس السابق ...


ثالثا : الفرص المتاحة ..
- وجود حكومة يثق بها أغلب المصريين ..
- وجود ضمانات كافية لتحقيق مطالب الثورة ...
- إستعادة دور الزعامة المصرية الحقيقية - ليست الزعامة المباركة المزيفة -
- إستعادة الكثير من المنشأت والاراضى والعقارات التى نهبها الفاسدين ورجال النظام السايف ..
- إنتخاب رئيس ..بمشاركة ديموقراطية حقيقة ..وبناءا على رأى الاغلبية ...وتطبيقا لرأى الصناديق ...( والصندوق ما بيكدبش)
- تدريب الكوادر الطبية على تشخيص حالات مرضى متلازمة ستوكهولم ...لتزايدها بين مؤيدى الاستقرار ومؤيدى الرئيس المخلوع ( المتمارض) ..
- تطوير السجون المصرية لإستيعاب كبار المسئولين من الوزاء ورجال الاعمال...


رابعا : التهديدات ..
- تزايد النشاط الاسلامى المتمثل فى الجماعات السلفية التى رفضت المشاركة فى الثورة بزعم عدم جواز الخروج على الحاكم ..ثم إمتطاء موجة الثورة وإستغلالها فى تطبيق بعض أفكارهم
- الخوف من وصول الاسلامين للحكم وعلى رأسهم الاخوان المسلمين ...
- إنشار البطلجية الغير مفهوم والغير مبرر ..وإنتشار القلق والهلع بين المواطنين بسبب الاعمال الاجرامية المتزايدة ...
- التخاذل الامنى الغير مفهوم من (بعض) رجال الشرطة ... ( ذُكرت أيضا كواحدة من نقاط الضعف)..
- بقايا النظام من رجال الحزب والمنتفعين والمرتزقة ..المتسببين فى إشعال الفتن ( خصوصا الطائفية) والتخريب المتعمد ..وإثارة البلبلة والفوضى ( مثال لما حدث فى مباراة الزمالك)
- التهديدات الخارجية ...وخصوصا الكيان الصهيونى ...
- محاولات تشوية الثورة وشبابها ....
- جروب إحنا أسفين يا ريس , وجروبات الدعوة لمظاهرات تأييد لمبارك والمطالبة بعدم محاكمته بإختلاف موعدها ...
- المظاهرات الفئوية ...( سابقا)
- تسارع مطالبات البعض , وعدم رضائهم عن كافة القرارت الصادرة من المجلس العسكرى أو من حكومة عصام شرف ...
- الانتهازية والاستغلال من قبل منعدمى الضمير ...ومستغلى الثورة لمصالح شخصية ..
كالمواطنين الذين قاموا بالبناء على الاراضى الزراعية وقت الثورة ...وسائق الميكروباص الذى لم يعد يحترم الطريق أو حركة المرور ويقوم برفع الاجرة أيضا ..وغيرها الكثير من الامثلة السيئة المستغلة..
- أيضا المتظاهرين والمعتصمين بدون أسباب حقيقية ( أنا مع المظاهرات المليونية يوم الجمعة فقط لتأكيد الشرعية الثورية ...ولضمان تنفيذ مطالب الثورة ...)
.................................................................................................................

(2)



وكما نهتم دائما بقائمة الافضل والاسوأ مع نهاية كل عام ... قمت بعمل قائمة خاصة بالثورة المصرية... وتتمثل فى :

* أهم الخاسرين من الثورة المصرية ..

1- الرئيس مبارك يأتى على قمة الخاسرين , ويليه بالطبع ابنه الاصغر جمال مبارك وباقى أفراد العائلة ..
2- المنتخب الوطنى المصرى ومدربه حسن شحاته , ويليه بالطبع الزمالك ..الذى إدعى مدربه حسام حسن بدور الالتراس الاهلاوى ( وهذا فخر للاهلاوية بالطبع) فى القيام بالثورة لعدم تمكين الزمالك من الفوز بالدورى ..لانه صاحب المركز الاول فى الدور الاول !!!
3- محبى الاستقرار واللى نعرفه أحسن من اللى ما نعرفهوش...
4- أفراد الشرطة ..بعد أن فقدوا الكثير من هيبتهم والكثير من إمتيازاتهم ..
5- القائمة السوداء للمطربين والممثلين اللذين كانوا ضد الثورة , وأهانوها لصالح الرئيس السابق..وعلى رأسهم طلعت ذكريا..
6- الراجل اللى كان بينسخ السيديهات لمرتضى منصور ..
7- محل البيتزا والكبابجى اللى كانت عفاف شعيب بتأكل ولاد أخوها منهم ..
8- مرضى متلازمة أستوكهولم ...
9- ضباط جهاز أمن الدولة ..
10- تامر أمين وخيرى رمضان ولميس الحديدى ...
11- ستوديو مودرن سبورت والكابتن مدحت شلبى ...
12- عمر سليمان ...مالحقش يبقى نائب ومابقاش رئيس للجمهورية زى ما كان نفسه ..
13- عمال المصانع ..أول من شارك فى تظاهرات وإعتصامات ولم يتم تحقيق مطالبهم بعد نجاح الثورة ...
14- موظفى قطاع السياحة ...
15- المصريين فى ليبيا ..بعد إتهام القذافى بتحريضهم على الثورة الليبية ...
16- مسلسلات رمضان .. بعد توقف أغلبها ...
17- رؤوساء تحرير الصحف القومية ...


* أهم المستفدين من الثورة المصرية ..

1- الاخوان المسلمين والجماعات السلفية ..
2- بائعى يافطة ملاكى مصر ..25 يناير...
3- سلسلة كنتاكى ..بعد إستخدام أسم السلسلة بشكل لم يتوقعه الخواجة نفسه ..بدون أن يدفع ثمن أى إعلانات لحملة الترويج الفائقة ..
4- الناس اللى زهقت من تصريحات مرتضى منصور ..
5- القنوات الاخبارية ...
6- فيس بوك وتويتر ...بعد إشتراك مئات الالاف من المصريين فى الموقعين ..
7- سائقى التاكسى والميكروباص والتوك توك ( الذى لم يكن يسمح له بدخول المدن من قبل ), وأصحاب العربيات الملاكى المستغلين لحالة الفوضى بوضع لوحة 25 يناير فوق اللوحات الاصلية او بعدم وضع لوح من الاساس..
8- الناس اللى بتفهم فى البورصة ...وأشترت والبورصة فى أسوأ حالتها ..للربح ..
9- عمرو موسى ...الذى لم يعارض النظام يوما ..وقررا بعد إسقاطه الترشح للرئاسة..
10 - القنوات الدينية التى أغلقت سابقا ..
11- عمرو أديب ..بعد عودة إذاعة برنامجه القاهرة اليوم ...



* أهم مشاهير الثورة اللذين لم نكن نعرفهم قبل بدايتها ..


1- كاسى نبيل ...أو مزة الفيس بوك ..
2- الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان ..
3- وائل غنيم ...
4- كلمتى الفلول والنظام السابق ..
5- الحبر الفسفورى والمشاركة الانتخابية ..
6- باسم يوسف شو ..
7- غزوة الصناديق ..
8 - صفحة المجلس العسكرى على الفيس بوك , وبيانات الجيش المتتابعة على الصفحة..
9- أخبارسجن طره ..( أقترح على أخبار اليوم عمل جريدة مستقلة تسمى بإسم أخبار السجون بكون المؤسسة سباقة فى إصدار جرائد متخصصة مثل ..أخبار النجوم ..)
10- جروب إحنا أسفين يا ريس ...
11- متلازمة ستوكهولم...
12- تامر بتاع غمرة ....
13- إبن أخو عفاف شعيب ...( طفل عنده سنتين وبياكل ريش على العشا )
14- الراجل أبو جلابية اللى نزل فى ماتش الزمالك ..
15- صور المواطنين مع الدبابات...

السبت، مارس 26، 2011

بورصة سعيدة


1
الى إحدى شركات السمسمرة ..توجهت مع أحد الاصدقاء..

2
بعد الاستفسارات والتمحيصات والارشادات مع أحد موظفى خدمة العملاء ...توجهنا معا لمدير الحسابات للمزيد من المعلومات حول بعض الاسئلة المختصة بالتعاملات داخل سوق البورصة..

3
مدير الحسابات يسألنى عاوز تدخل بورصة ليه دلوقتى؟؟
أجبته ...
لأنى طوال عمرى أعرف أن البورصة تدار بواسطة مجموعة من الحرامية والحيتان التى تتحكم كليا بالبورصة ..وتكسب على حساب صغار المساهمين والمضاربين ..
كما أننى أحاول - كما أدعى - المساهمة فى دعم البورصة فى أزمتها الحالية
وأخر سبب بالتأكيد..هو الرغبة فى المكسب وتعلم المزيد عن سوق البورصة ..
- شعرت بينى وبين نفسى أننى أجبت الاجابة النموذجية للسؤال ..بعد نظرة الاعجاب التى أطلت من عين مدير الحسابات -

4
إلتقط ورقة من على المكتب المجاور له ...
أشار لى على إسم بعينه وضع بجانبه سهم بقلم جاف على الورقة المطبوعة ,
(علاء محمد السيد)..
وقال لى
الاسم ده طول عمرى بشوفه ..لكن النهاردة أول مرة أعرف إنه علاء مبارك ..ووحده يملك 32 مليون سهم من أسهم شركة (بالم هيلز) للاسكان .. ويسبقه فى الورقة شخص إدعى أنه إبن الفنان الراحل أحمد مظهر .. لكنه يليه فى ملكية عدد أقل من الاسهم ..

5
أكدت له المعلومة التى أشار اليها بخبر نُشر يومها بجريدة المصرى اليوم ..بأن علاء مبارك إعتاد إستخدام إسمه بدون لقب العائلة...

6
أخيرا ...وبعد أن شرحت له بقية أسباب عدم حماسى السابق للمضاربة بالبورصة , وتوقعاتى بتحسنها بهروب وسجن كبار الحرامية , وتدخلات الحكومة الوطنية فى دعم البورصة ...
قال لى..
لأجل كل تلك الاسباب الوجيهة التى ذكرتها ...إحنا كلنا متوقعين ده الفترة الجاية..

7
شعرت بزهو داخلى بمدى عبقرية تفكيرى الاقتصادى ..الذى أتباهى دائما بقولى عنه..
(أنا مابفهمش فى البورصة )...

8
قررنا نهائيا - أنا وصديقى بالطبع ..أتمنى الا يكون كلامى السابق أنساكم إياه - بعد كثير من التردد ...الدخول لذلك العالم الغامض ..
عدنا لموظف خدمة العملاء المسئول عن التعاقد ..أخرج كلانا بطاقته الشخصية ..
بخفة دم أخبرته بإنتهاء صلاحية البطاقتين معا ..( فأنا وصديقى نتمتع بكسل شديد فى الورقيات).. بصدمة غير متوقعة ..أخبرنا اننا لن نتمكن من أى إجراء لفتح حساب وكود أو حتى تعاقد سوى ببطاقة صالحة ...
الشهادة لله ...حاول الرجل مساعدتنا بأن أقترح ..قيام والدانا بالتعاقد بدلا منا .. وقيامنا نحن بالتعامل الداخلى فى شئون البيع والشراء بحرية كاملة ...
والشهادة لله أيضا...
فأنا وصديقى ...لم نقصر فى الرد...
وأخبرناه ..
أنهما لن يمكنهما ذلك ..لانهم ببساطة فى ..
عالم الاموات ...



(نُشرت هذه التدوينة على حسابى الخاص بتويتر .. لكن بشكل أكثر تلخيصا نظرا للتقيد ب 140 حرف ...)

الجمعة، مارس 18، 2011

شىء من السعادة



سألنى صديقى الباحث عن السعادة ..وفى عينه بريق الملهوف للإجابة..
حدثنى عن لحظات من السعادة ..

فأجبت ...
أن تصحو رائق المزاج فى الموعد الذى كنت ترغب بالاستيقاظ فيه دون منبه مزعج , تصحو - قد يصادف كونه نفس اليوم - فتجد إفطارك جاهزا ..وكأنك طلبته دليفرى وأنت نائم , تدخل سريرك فتجد نفسك غارقا فى نوم عميق ...كأنك حصلت على جرعة بنج مجانية على باب الشقة , تدخل البنك - متعشما الخروج فى أقل من ساعة - بعد أن تحصل على رقم لدورك بالداخل ...فتجد رقمك على أقرب شباك فى إنتظارك ..بلا عملاء داخل البنك , تخرج للعمل فتجد كل الاشارات المرورية مضاءة باللون الاخضر ولا تتعثر بأى سيارة أخرى فى الطريق ..لتكتشف أنك تعمل لدى حفنة من الكفار لم يعطوك أجازة ..حتى فى أجازة عيد العمال , تقطع المسافة للقاهرة فى أقل من نصف ساعة فى الوقت الذى تستغرق فيه المسافة فى المعتاد فى حدود الساعة والربع ...فى نفس الوقت لا تصادف فى الطرق سوى خمس سيارات أو ستة على أقصى تقدير ..كما أنه وللمفارقة... وقت الالف الثانية لسيارتك الجديدة التى تريد تجربة كفائتها بسرعتها القصوى , تقرر الحصول على أجازة يوم السبت المقبل ...فتجد البلد كلها أخدت أجازة بمناسبة قيام الثورة..., تختار الطريق الخطأ على الدائرى لتكتشف أنه أقرب لهدفك وأقل زحاما .., أن تحصل على الدرجة النهائية فى مادة كنت تتوقع السقوط المهين فيها..وتفاجأ أنك الوحيد الذى حصلت على الدرجة النهائية , أن تضع يدك فى جيب البنطلون الذى تخليت عن أرتداؤه من سنين ..وقررت التبرع به لصالح جمعية رسالة ..لتجد به 5 جنيهات ممهورة بتوقيع مدرس الرياضيات فى الصف الثالث الاعدادى كنت حصلت عليها بعد حصولك على الدرجة النهائية فى أحد الامتحانات الشهرية..
تتمنى فى سرك الحصول على كوب من الشاى الساخن ...فتدخل والدتك به مع قطعة كبيرة من تورتة عيد ميلادك ..
ترتدى تى شرت لا تفضل إرتداؤه ..فتتلقى على مظهرك تحية الجميع ..., أو ترتدى بدلة لا تفضلها ...فتحصل على التقدير الكامل فى حسن المظهر فى التقرير الذى يعده مديرك عنك..
تحصل على نسبة مئوية فى الثانوية العامة لا يتوقعها أى من والديك ..فتنال أفضل حضن وبوسة
منهما قد تحصل عليها طوال حياتك..
تذهب لمكان لا تعرفه ...فتقرر الا تسأل أحد من الفتايين ....فتصل بدون متاهات ..
تترك مكانك فى السيارة الاجرة لرجل وزوجته بدلا من كرسيك والكرسى الفارغ بجوارك ...فتنال قدرا من الشكر والامتنان على ذوقك وشهامتك وجدعنتك...لتعرف فيما بعد أن السيارة إنقلبت بمن فيها وماتوا جميعا إثر الحادث , تقابل صديق الدراسة الابتدائية صدفة فى مكان لم تعتد أن ترى فيه مواطنا من موطنك أصلا...ويتذكر كل منكما أسم الاخر بسهولة شديدة لم تتوقعها ..
أن يعود تليفزيونك للعمل بلا أى مشاكل فى الالوان ..بعد أن توقف نهائيا عن العمل ..دون تدخل أحد..وبدون الحاجة للعثور على كهربائى ..
أن تدعوا الله فى صلاتك بطلب تعتبره مستحيلا..فتجد جرس التليفون يرن , تجيب ..يخبرك المتصل أنك حصلت على شقة فى مشروع الاسكان الذى قدم والدك طلبه وأنت فى كى جى 1 ...
أن تفكر فيه ( أو فيها) ..فتجد موبايلك يهتز بإتصاله(ا) , أن تجلس فى صحبة من الاصدقاء الكئيبين ..فتهلك من الضحك للدرجة التى تخشى على قلبك من التوقف .. خائفا أن تصبح مسار سخرية الجلسة ..
أن تتذكر حديثك مع أبيك قبل وفاته عن ثورة الشعب المصرى التى لم يصدق أبدا بحدوثها..
فأبتسم (أنا) الان ..
...............................................................
ساعدنى فى كتابة هذا الموضوع ...بعض ممن مروا ببعض تلك المواقف...
أمى ..وأبى وجدى وعمر طاهر .......
وأنا ...

الخميس، فبراير 24، 2011

ثورة ..ثورة حتى النصر.. ثورة فى كل عصور مصر



فى الفترة من... 1879-1882
الثورة العرابية ( هوجة عرابى )...
قائدها : الزعيم أحمد عرابى ..
الشعار :
لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون مصريا ....









يوليو 1952
ثورة الضباط الاحرار
قائدها : الزعيم جمال عبد الناصر ...
الشعار :
إرفع رأسك يا أخى فقد مضى عهد الاستعمار..





25 يناير 2011
ثورة شباب مصر ( ثورة شباب الفيس بوك)
قائدها : الشباب المصرى العظيم ..
الشعار :
إرفع راسك فوق ..أنت مصرى ...